أوباما يحث على تحقيق العدالة الاجتماعية في الولايات المتحدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576911/

دعا الرئيس الامريكي باراك أوباما في خطابه السنوي المعروف بـ"الخطاب حول حالة الاتحاد"  الى ضمان العدالة الاجتماعية في المجتمع الأمريكي. كما  وعد الرئيس الأمريكي بمنح تخفيضات وامتيازات ضريبية للشركات الراغبة في توطين الصناعة في الولايات المتحدة.

دعا الرئيس الامريكي باراك أوباما في خطابه السنوي المعروف بـ"الخطاب حول حالة الاتحاد"  الى ضمان العدالة الاجتماعية في المجتمع الأمريكي.

وشدد أوباما على انه من غير المنطقي ان يدفع الأغنياء ضرائب أقل من الفقراء. وأعلن أوباما عن التزامه بعدم زيادة الضرائب على أصحاب الدخل الذي لا يتجاوز ربع مليون دولار. وطالب بأن يدفع كل من يزيد دخله على مليون دولار ضريبة لا تقل عن 30 %.

ووعد الرئيس الأمريكي بمنح تخفيضات وامتيازات ضريبية للشركات الراغبة في توطين الصناعة في الولايات المتحدة.

كما أعلن أوباما عن تشكيل لجنة خاصة مهمتها مراقبة الممارسات التجارية غير العادلة، التي تنتهجها دول مثل الصين، وقال إنه سيكثف الضغط عليها وعلى الدول الأخرى التي تدعم صادراتها إلى بلاده. وذكر أوباما أن ادارته تمكنت من استحداث مليوني فرصة عمل خلال أقل من عامين.

أوباما يأمر بفتح 75 % من الجرف القاري الامريكي للتنقيب عن النفط والغاز

اعلن الرئيس الأمريكي انه امر بفتح 75 % من الجرف القاري للولايات المتحدة امام شركات تعمل في مجال استخراج النفط والغاز. وقال ان البحوث العلمية خلال السنوات الثلاث الأخيرة كشفت عن مناطق شاسعة على الجرف القاري للتنقيب عن النفط والغاز. وأعاد الى الأذهان ان انتاج النفط في الولايات المتحدة بلغ هذا العام أعلى مستوى له منذ 8 سنوات.

محلل: خطاب أوباما كان انتخابيا بامتياز

اعتبر المحلل السياسي أسامة أبو إرشيد في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" من واشنطن ان خطاب الرئيس الأمريكي كان انتخابيا بامتياز، حيث ركز على نقاط التباين في مواقف الحزبين الديمقراطي والجمهوري في التعامل مع المشاكل الاقتصادية التي تواجهها الولايات المتحدة.

وأضاف ان خطاب أوباما السنوي يشكل مقدمة للحملة الانتخابية. وأضاف ان الشارع الأمريكي له انطباع بان الولايات المتحدة تمر بأزمة اقتصادية عميقة. وتابع ان المواطن الأمريكي يشعر بان وضعه لم يتحسن في الواقع خلال السنوات الأخيرة، ولذلك يتمثل هدف أوباما خلال حملته الانتخابية في  أقناع الناخبين بان الحلول التي يقترحها الجمهوريون لن تكون أفضل مما يقترحه هو.