محامي العادلي يتهم عناصر خارجية بالتخطيط لإحداث الفوضى التي شهدتها ثورة 25 يناير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576891/

اتهم عصام البطاوي محامي حبيب العادلي وزير الداخلية المصري السابق عناصر أجنبية وأجهزة مخابرات دولية بالتخطيط الدقيق لإحداث الفوضى التي شهدتها ثورة 25 يناير والتورط في قتل المتظاهرين. وشن البطاوي هجوما على جماعة الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أن قيادات الجماعة كانت تتعاون باستمرار مع جهاز مباحث أمن الدولة وأن مصالح مشتركة بين الطرفين فرضت هذا التعاون.

 

أعلن عصام البطاوي محامي حبيب العادلي وزير الداخلية المصري السابق أن التعليمات الواضحة والصريحة من جانب العادلي إلى مساعديه، كانت ضبط النفس أثناء التعامل مع المتظاهرين، وعدم استخدام القوة أو العنف معهم.

وأن يكون الحد الأقصى للتعامل الأمني في التظاهرات هو استخدام قنابل الدخان والغاز المسيل للدموع، على أن يقتصر تسليح قوات الأمن المركزي على الدروع والهراوات والخوذ فقط.

 واتهم البطاوي عناصر أجنبية وأجهزة مخابرات دولية (لم يسمها) بالتخطيط الدقيق لإحداث الفوضى التي شهدتها ثورة 25 يناير والتورط في قتل المتظاهرين، والإيقاع بين جهاز الأمن والمواطنين، من خلال قتل واستهداف المتظاهرين بأسلحة تمت سرقتها من أقسام الشرطة من جانب بعض "العناصر المخربة"، معتبرا أنه يستحيل الأمر أن يقتل المصريون بعضهم البعض لأي سبب كان.

وشن البطاوي هجوما على جماعة الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أن قيادات الجماعة كانت تتعاون باستمرار مع جهاز مباحث أمن الدولة (المنحل) وأن مصالح مشتركة بين الطرفين فرضت هذا التعاون.

ولفت الانتباه إلى أن الجهاز أكد في تقرير له يوم 27 يناير/كانون الثاني الماضي وقبل يوم واحد من "جمعة الغضب"، أن عناصر من جماعة الإخوان ستشارك في المتظاهرات المترقبة، وتم رفع تقرير بذلك إلى وزير الداخلية.

وأضاف البطاوي أن قيادات جماعة الإخوان المسلمين كانوا قد أبلغوا القيادات الأمنية بمباحث أمن الدولة أن مشاركتهم في جمعة الغضب ستكون رمزية ومحدودة، حتى لا يتم اتهامهم من القوى السياسية الأخرى بعدم المشاركة، غير أن أمن الدولة رصدت من جانبها في الساعة الواحدة من بعد منتصف ليل الجمعة 28 يناير استعدادات كبيرة من جانب الجماعة للمشاركة تمثلت في حشد أعضائها وتخصيص حافلات عديدة لهم من جميع المحافظات للمشاركة في المظاهرات خاصة في ميدان التحرير، وذلك بحسب ما ذكره المحامي البطاوي.

المصدر: "بوابة الأهرام"

الأزمة اليمنية