رئيس ارمينيا يشكر الرئيس الفرنسي على اقرار قانون انكار "ابادة الارمن"

أخبار العالم

رئيس ارمينيا يشكر الرئيس الفرنسي على اقرار قانون انكار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576879/

اعرب سيرج سركسيان رئيس جمهورية ارمينيا عن امتنانه للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لاقرار مجلس الشيوخ مشروع القانون الذي يعاقب على انكار ابادة الارمن. جاء ذلك في رسالة بعث بها الى الرئيس الفرنسي يوم 24 يناير/كانون الثاني.

اعرب سيرج سركسيان رئيس جمهورية ارمينيا عن امتنانه للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لاقرار مجلس الشيوخ مشروع القانون الذي يعاقب على انكار ابادة الارمن. جاء ذلك في رسالة بعث بها الى الرئيس الفرنسي يوم 24 يناير/كانون الثاني.

وجاء في الرسالة: "لقد اثبتت فرنسا هذا اليوم مرة اخرى عظمتها وقوتها والتزامها بالقيم الانسانية. ان هذا اليوم، هو يوم استثنائي لكل من يدافع عن حقوق الانسان ولكل من يشجب ويمنع حدوث جرائم بحق البشرية. انه يوم تاريخي لكل الارمن في العالم، كما في ارمينيا، كذلك في فرنسا وغيرها من البلدان".

واضاف:" في النهاية، لن ينسى هذا اليوم وسوف يسجل بحروف من ذهب في تاريخ الصداقة العريقة بين الشعبين الارمني والفرنسي".

وشكر سركسيان الرئيس الفرنسي على " جهوده الشخصية" التي بذلها من اجل اقرار مشروع القانون، والتي بدونها لم يكن من السهل اقرار قانون يعاقب على انكار الابادة". واضاف " اتوجه اليكم بكلمات الشكر والامتنان واتمنى لكم نجاحات جديدة في خدمة فرنسا والشعب الفرنسي".

اذربيجان تشجب بحزم قرار مجلس الشيوخ الفرنسي

ومن جانبها اصدرت وزارة الخارجية الاذربيجانية بيانا شجبت فيه موافقة مجلس الشيوخ الفرنسي على مشروع قانون يعاقب بموجبه كل شخص ينكر علنا "ابادة الارمن".

وجاء في البيان: "تعلن اذربيجان عن اسفها الشديد على اقرار مجلس الشيوخ الفرنسي يوم 23 يناير/كانون الثاني عام 2012  لمشروع قانون يتضمن معاقبة كل من ينكر وجود الابادة، وانها تستنكر ذلك بشدة". كما جاء في البيان "ان خطوات مجلس الشيوخ الاحادية الجانب، هي ضد مبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان وحرية الكلمة والرأي ويمكن ان تلحق ضررا جسيما في مشاركة هذا البلد في المشاريع الاقليمية والى نتائج سيئة".

واضاف:" وبما ان البرلمانيين الفرنسيين يغضون النظر عن انتهاك حقوق حوالي مليون اذربيجاني نتيجة الغزو الارمني في نهاية القرن العشرين واحتلالهم لـ 20 % من الاراضي الاذربيجانية، فانهم بذلك يخدمون اهدافهم السياسية وانهم عموما يضعون موضوعية فرنسا موضع الشك". ودعت الخارجية الاذربيجانية فرنسا الى "عدم الانحياز في نظرتهم الى التاريخ وعدم تحويل مثل هذه المسائل الى العاب سياسية".