تهديد جديد من أنونيموس لفيس بوك

العلوم والتكنولوجيا

تهديد جديد من أنونيموس لفيس بوك
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576858/

بعد تهديد مجموعة أنونيموس بوضع حد لموقع فيس بوك في 5 نوفمبر / تشرين الثاني العام الفائت وعدم قيامها بأي تحرك في ذاك التاريخ، هاهي اليوم تهدد من جديد بأن موعد الإنهاء على موقع فيس بوك سيكون في 28 من الشهر الجاري.

بعد تهديد مجموعة أنونيموس بوضع حد لموقع فيس بوك في 5 نوفمبر / تشرين الثاني العام الفائت وعدم قيامها بأي تحرك في ذاك التاريخ، هاهي اليوم تهدد من جديد بأن موعد الإنهاء على موقع فيس بوك سيكون في 28 من الشهر الجاري. وقد أعلنت مجموعة أنونيموس في بيانها الصادر بهذا الخصوص أن موقع فيس بوك الذي يملك أكثر من 60 ألف مخدم  سيكون عرضة لهجمة من هجمات مجموعة أنونيموس التي ستتمكن من إيقافه، ودعت المجموعة في رسالة صوتية عبر موقع يوتيوب الناس إلى التضامن مع أنونيموس التي تسعى جاهدة لمحاربة السياسة الأمريكية التي تريد ـ حسب التسجيل الصوتي ـ أن تقيد الانترنيت بقانون منع القرصنة.

وأكدت انونيموس أنها تطلب دعم الجماهير الواسعة لتحقيق الأهداف التي ترمي إلى فتح العيون على الخطوات التي تنتقص من خلالها الحريات مشيرة إلى أنها كانت قد اخترقت شبكة سي بي إس التلفزيونية (CBS) و وورنر برذرز (Warner Brothers) وموقع وكالة التحقيقات الفدرالية إف بي آي (FBI) وأن الدور قد حان لتدمير موقع فيس بوك الذي كانت الأنونيموس قد حذرت من أنه أحد أدوات وكالة الاستخبارات الأمريكية لجمع المعلومات الشخصية عن الناس.

وقدمت أنونيموس مجموعة من الإرشادات التي ستساعد على تحطيم موقع فيس بوك وطلبت من الراغبين بالمساعدة تنفيذها ومنها تحميل برامج تساعد على الهجوم على موقع فيس بوك مع شرح لطريقة الهجوم الذي سيبدأ حسب البيان في الساعة 12 ليلاً في 28 كانون الثاني / يناير 2012 ليبدأ الجميع بالهجوم.

ويبدو أن هجوم انونيموس هذا يأتي في إطار الاحتجاجات على قانون وقف القرصنة على الانترنيت الذي لاقى انتقادات حادة من العديد من الأوساط حتى تم وقف بحثه، والمثير أن زوكربيرغ مؤسس ورئيس موقع فيس بوك كان من رافضي هذا القانون والمطالبين بعدم بحثه، إلا أن تاريخ موقع فيس بوك وتعاونه مع وكالات الاستخبارات الأمريكية جعلت منه أحد أهم وأبرز الأهداف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية