روسيا تعرب عن قلقها وأسفها لفرض الحظر النفطي الأوروبي على إيران

أخبار العالم

روسيا تعرب عن قلقها وأسفها لفرض الحظر النفطي الأوروبي على إيران
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576796/

أعربت روسيا عن قلقها وأسفها لتبني الاتحاد الأوروبي قرارا بفرض العقوبات النفطية على إيران. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مصدر في الخارجية أن هذا الإجراء "هي في حقيقة الأمر ليس إلا محاولة خنق قطاعات من الاقتصاد الإيراني برمتها".

أعربت روسيا عن قلقها وأسفها لتبني الاتحاد الأوروبي قرارا بفرض العقوبات النفطية على إيران.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مصدر في الخارجية يوم 23 يناير/كانون الثاني أن هذا الإجراء "هو في حقيقة الأمر ليس إلا محاولة خنق قطاعات من الاقتصاد الإيراني برمتها".

وقال المصدر: "إلى جانب الحظر النفطي والعقوبات المالية ضد البنك المركزي الإيراني، فرض الاتحاد الأوروبي الحظر على تصدير الأجهزة الأساسية لقطاع النفط الإيراني ونقل التكنولوجيات ذات العلاقة به إلى إيران. إنه في حقيقة الأمر محاولة لخنق قطاعات من الأقتصاد الإيراني برمتها. ومن هنا تساؤل مشروع – ما علاقة الإجراءات الإضافية للضغط على طهران التي أقرها الاتحاد الاوروبي بمهمة الحد من انتشار السلاح المتعلقة ببرنامج إيران النووي".

وواصل: "من البديهي أن هذه الحالة تمثل ضغطا سافرا وإملاء مكشوفا ومحاولة لمعاقبة إيران لسلوكها العنيد. إنه نهج خاطئ، وقد قلنا ذلك لشركائنا الأوروبيين أكثر من مرة. ولن توافق إيران على أي تنازلات أو تعديل لسياستها تحت ضغط من هذا النوع".

وأردف: "ومما يثير قلقا خاصا أن هذه الخطوات، التي تتزامن مع إجراءات إعادة الثقة بالطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني المتوقع اتخاذها قريبا، تهدد بإفشال الجهود السياسية والدبلوماسية، بما في ذلك تلك التي تبذل في إطار اللجنة السداسية. وفي مقدمة هذه الإجراءات زيارة مجموعة من خبراء الأمانة العامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية لإيران المقررة في أواخر يناير/كانون الثاني ومواصلة الحوار حول البحوث الإيرانية المفترضة، إضافة إلى صياغة اتفاقية مع طهران حول استئناف مفاوضاتها مع اللجنة السداسية".

وواصل المصدر الدبلوماسي الروسي: "بدلا من إبداء الحد الأقصى من ربط الجأش والحذر، وقد دعونا كل الأطراف المعنية إلى ذلك أكثر من مرة، يزيد الاتحاد الأوروبي بسلوكه من شدة النبرة التصعيدية العامة، ما يخلق انطباعا بأن بعض شركائنا يرون في تكثيف ضغط العقوبات على إيران هدفا بحد ذاته، لا يتعلق تماما بالمسائل المرتبطة ببرنامج إيران النووي".

وشدد المصدر على أن روسيا "كانت ولا تزال تنطلق من أن الأساليب السياسية والدبلوماسية لحل المسائل المتعلقة ببرنامج إيران النووي لا بديل لها، ويجب استخدامها عن طريق الحوار المعتمد على المساواة في الحقوق والاحترام المتبادل".