لافروف: روسيا تسعى الى استئناف مفاوضات ايران مع المجتمع الدولي

أخبار روسيا

لافروف: روسيا تسعى الى استئناف مفاوضات ايران مع المجتمع الدولي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576785/

ستواصل روسيا مساعيها لاستئناف مفاوضات ايران مع المجتمع الدولي، علما بان الخطوات الانفرادية، التي تتخذ ضد ايران في الآونة الاخيرة، لا تساعد على حل هذا القضية. اعلن هذا سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، امام الصحفيين في سوتشي اليوم، 23 يناير/كانون الثاني. وكان هذا رد الوزير على سؤال حول الخطوات، التي تعتزم روسيا اتخاذها بصدد قرار الاتحاد الاوروبي فرض حظر على استيراد النفط ومشتقاته من ايران.

ستواصل روسيا مساعيها لاستئناف مفاوضات ايران مع المجتمع الدولي، علما بان الخطوات الانفرادية، التي تتخذ ضد ايران في الآونة الاخيرة، لا تساعد على حل هذا القضية. اعلن هذا سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، امام الصحفيين في سوتشي اليوم، 23 يناير/كانون الثاني. وكان هذا رد الوزير على سؤال حول الخطوات، التي تعتزم روسيا اتخاذها بصدد قرار الاتحاد الاوروبي فرض حظر على استيراد النفط ومشتقاته من ايران.

وقال لافروف: "اننا سنكبح كافة التحركات الحادة، وسنسعى الى تحقيق استئناف المفاوضات". واعرب الوزير الروسي عن الثقة في توفر امكانية استئناف الحوار مع طهران. واعلن ان "هذه الامكانيات لا تزال متوفرة، رغم اتخاذ عدد كبير من الخطوات، وبالتحديد من جانب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، عندما اخذ وقائع معروفة، واستخلص على اساسها استنتاجا غير مبرر على الاطلاق، بانه يوجد للبرنامج النووي الايراني بعد عسكري".

واضاف: "وها هي العقوبات الانفرادية، لن تساعد القضية على الاطلاق".

ويرى لافروف انه "طالما جرى في اطار مجلس الامن الدولي اعداد عقوبات جماعية، فيتعين على الجميع الاحجام عن هذا النهج، أي عدم اضافة اي شيء، وعدم حذف اي شيء من هذا الموقف المشترك".

ومع ذلك، حسب قول الوزير الروسي، "لدى موسكو، وحتى رغم هذه العوامل، التي تعقد الامور، امل راسخ جدا في ان تستأنف المفاوضات في القريب العاجل".

واعلن وزير الخارجية الروسي: "اننا نعمل مع ايران في اطار مجموعة "3 + 3". ويتعين على مندوبة الاتحاد الاوروبي السامية كاثرين اشتون الاتصال برئيس مجلس الامن الايراني. وسنسعى نتيجة هذه الاتصالات، لتحديد موعد معين لاستئناف المفاوضات".

المصدر: وكالة "ايتار ـ تاس".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة