وزير الخارجية المغربي في أول زيارة إلى الجزائر منذ 2003

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576747/

يقوم سعد الدين العثماني وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي بزيارة رسمية إلى الجزائر اليوم 23 يناير/كاون الثاني ، في إطار التقارب الذي شهدته العلاقات بين البلدين الجارين في الشهور الأخير، و"اعادة دفع" اتحاد المغرب العربي المتعثر منذ سنوات بسبب التوتر بين البلدين.

يقوم سعد الدين العثماني وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي بزيارة رسمية إلى الجزائر اليوم 23 يناير/كاون الثاني ، في إطار التقارب الذي شهدته العلاقات بين البلدين الجارين في الشهور الأخيرة، و"اعادة دفع" اتحاد المغرب العربي المتعثر منذ سنوات بسبب التوتر بين البلدين.

ومن المنتظر أن يلتقي العثماني خلال هذه الزيارة، وهي الأولى من نوعها التي يقوم بها وزير خارجية مغربي إلى الجزائر منذ أكثر من 20 سنة، نظيره الجزائري مراد مدلسي. كما ينتظر أن يستقبله الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بحسب ما أعلنت الخارجية المغربية.

ويشار إلى أن هذه هي أول زيارة خارجية رسمية يقوم بها سعد الدين العثماني، الذي ينتمي إلى العدالة والتنمية، بعد تعيينه على رأس الدبلوماسية المغربية بداية الشهر الجاري، هذا وقد كانت العلاقات بين المغرب والجزائر متوترة منذ عقود بسبب نزاع الصحراء الغربية.

وتأتي هذه الزيارة تتويجا لمسار من التقارب شهدته العلاقات بين البلدين الجارين في الشهور الأخيرة، وسمحت بإضفاء جو من التهدئة بينهما، بعد سنوات من التوتر بسبب مشكلة الصحراء. وكان رئيس الحكومة الجديد، عبد الإله بنكيران، قد صرح أخيرا أن الحوار مع الجزائر هو وحده الكفيل بحل مشكلة الصحراء.

إلى ذلك، رحبت رشيدة داتي، النائبة البرلمانية الأوروبية من أب مغربي وأم جزائرية، بالإعلان عن زيارة العثماني إلى الجزائر يومي 23 و24 يناير، واصفة هذه الخطوة بأنها "تاريخية" في اتجاه تجسيد "نظام مغاربي جديد".

هذا وقد صرح سعد الدين العثماني إن الزيارة التي يقوم بها إلى الجزائر تعتبر بداية لسلسلة من المشاورات لتعزيز التعاون بين البلدين.

وأكد العثماني عقب وصوله إلى الجزائر العاصمة، على ضرورة تفعيل التعاون بين البلدين الجارين في برامج ميدانية عملية. وأضاف وزير الخارجية المغربي أن الزيارة تاتي في إطار الإرادة المشتركة بين البلدين للاستفادة من الظروف الأقليمية والدولية الحالية، لبعث ديناميكية قوية في العلاقات الثنائية وتعميقها أكثر.

المصدر: وكالات