رئيس جهاز الامن الروسي: الحدود الافغانية الباكستانية مازالت حاضنة للارهاب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57674/

أعلن رئيس جهاز الامن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف ان الحدود الافغانية الباكستانية والمناطق المتاخمة لها مازالت حاضنة للارهابيين. وقد أدلى المسؤول بهذا التصريح في مؤتمر صحفي أجراه بدوشنبه عاصمة طاجيكستان في أعقاب الجلسة الـ29 لمجلس رؤساء أجهزة الأمن والقوات الخاصة لبلدان رابطة الدول المستقلة.

أعلن رئيس جهاز الامن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف ان الحدود الافغانية الباكستانية والمناطق المتاخمة لها مازالت حاضنة للارهابيين. وقد أدلى المسؤول بهذا التصريح في مؤتمر صحفي أجراه بدوشنبه عاصمة طاجيكستان في أعقاب الجلسة الـ29 لمجلس رؤساء أجهزة الأمن والقوات الخاصة لبلدان رابطة الدول المستقلة.
وأضاف بورتنيكوف ان "أفغانستان وباكستان تحولتا الى حاضنة للارهاب والتطرف اللذين ينتشران في المنطقة وبلدان رابطة الدول المستقلة والعالم بأسره".
كما أعرب المسؤول الروسي عن مخاوفه من أن حركة طالبان التي تجبرها قوات التحالف لمكافحة الارهاب على الانسحاب من معاقلها ستنتقل في اتجاه الشمال الى مناطق متاخمة لحدود أفغانستان مع طاجيكستان وأزبكستان وتركمانستان. 
وأشار بورتنيكوف الى "اننا نتابع الأوضاع القائمة على الحدود الأفغانية مع بلدان رابطة الدول المستقلة بانتباه ، وان الأوضاع  تلك المنطقة  تقع تحت رقابتنا على الدوام".
وقد شارك في الجلسة رؤساء القوات الخاصة لـ9 من أصل 11 بلدا  عضوا في الرابطة. وشارك مندوبو أوزبكستان وتركمانستان في أعمال الجلسة بصفتهم مراقبين فقط، كما كان حال المندوبين من فرنسا وايطاليا وألمانيا.
وقال رئيس جهاز الامن الفيدرالي الروسي ان "مندوبين من فرنسا وايطاليا وألمانيا يحضرون في جلساتنا للعام السادس حتى الآن. ونحن ندعوهم بمثابة شركائنا في قوات التحالف لمكافحة الارهاب في أفغانستان. لقد قررنا توحيد الجهود ليس على أراضي بلدان رابطة الدول المستقلة فحسب".
كما تناولت الجلسة مسائل حراسة حدود دول الرابطة وتحليل نشاطات  المنظمات الارهابية القائمة على أيديولوجيا الاسلام الراديكالي، وكذلك مسائل تبادل المعلومات بين أجهزة القوات الخاصة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)