طهران تنفي ما تردد حول سيطرتها على العراق وجنوب لبنان.. وبغداد تنتقد التدخل الايراني والتركي

أخبار العالم العربي

طهران تنفي ما تردد حول سيطرتها على العراق وجنوب لبنان.. وبغداد تنتقد التدخل الايراني والتركيخارطة وعلم ايران
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576700/

نفت طهران ما نشرته بعض وسائل الاعلام نقلا عن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني العميد قاسم سليماني حول ان ايران تسيطر على العراق وجنوب لبنان ودول أخرى في المنطقة، بينما انتقد العراق الاحد تدخل ايران وتركيا ودول عربية في شؤونه الداخلية.

 

نفت طهران ما نشرته بعض وسائل الاعلام نقلا عن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني العميد قاسم سليماني حول ان ايران تسيطر على العراق وجنوب لبنان ودول أخرى في المنطقة، مؤكدة ان سياستها مبنية على عدم التدخل في شؤون أي من دول المنطقة ورفض أي تدخل خارجي فيها.

ونقلت قناة "العالم" الإخبارية الإيرانية الاحد 22 يناير/كانون الاول عن الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست قوله ان "الخبر تم تفنيده وتكذيبه ولم يكن صحيحا، وأي تدخل في شؤون الدول الأخرى غير مقبول ولا ترضى به طهران".

واعتبر مهمانبرست أن "التدخلات التي تحصل بين الحين والآخر هي من أجل إثارة الفتن بين الدول، والقول بأن هناك تدخلات من دول في شؤون دول أخرى، وبعض الدول الغربية والعربية تسعى لأهداف خاصة من بث مثل هذه الأخبار، وهي تريد بذلك الإيقاع بين إيران ودول المنطقة، ولا تتحمل العلاقات الطيبة فيما بينها".

وحذر الدبلوماسي الايراني من أن "هذا يستدعي ذكاء ونباهة دول المنطقة لأن هذا ما لا ترضى به إيران"، منوها بأن "العراق وخصوصا حكومة نوري المالكي، وبعد كل المخططات والتحديات ضدها، تمكنت من الاستقرار عقب خروج القوات الأمريكية، وهؤلاء (الامريكيون) يريدون الوقيعة بين الحكومة العراقية وإيران".

وكان قائد "فيلق القدس" الإيراني، العميد قاسم سليماني قد أعلن خلال ندوة في طهران تحت عنوان "الشباب والوعي الإسلامي" بحضور عدد من الشباب من البلدان العربية التي شهدت ثورات، أن "العراق وجنوب لبنان يخضعان لإرادة طهران وأفكارها"، مؤكدا أن بلاده  " يمكن أن تنظم أي حركة تهدف إلى تشكيل حكومات إسلامية في البلدين".

من جانبه نفى السفير الإيراني في العراق حسن دانائي فر هذه الانباء، معتبرا ان "ما تناقلته وسائل الإعلام بشأن تصريح قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني حول العراق والعراقيين لا أساس له من الصحة وأن تلك الإشاعات مشروع غربي الهدف منه الإساءة إلى إيران". وشدد على أن "العراق دولة لها سيادة ولا يحق لأحد التدخل في شؤونها الداخلية"، معربا عن "أسفه للحملة التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام ضد إيران".

الخارجية العراقية: العراق لم ولن يكون تابعا لاحد

هذا وانتقدت وزارة الخارجية العراقية في بيان نشر على موقعها الالكتروني يوم الاحد تدخل ايران وتركيا ودول عربية في الشؤون الداخلية العراقية، وجاء في البيان انه "ومنذ بداية العام تصدر بيانات من كبار المسؤولين في الدول المجاورة تعكس محاولاتها للتدخل في الشؤون الداخلية للعراق وعدم احترام السيادة العراقية والحكومة المنتخبة من قبل الشعب العراقي".

واضاف البيان ان "العراق لم ولن يكون تابعا لاحد، ولن يكون بيدقا في لعبة الاخرين او ساحة لتصفية الحسابات بين الاطراف الاخرى".

وتابع: "لذلك فاننا ندعو الجيران الاصدقاء، خصوصا تركيا وايران وبعض الدول العربية، الى احترام سيادة العراق واستقلاله".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية