اجتماع ثان للقادة العراقيين في محاولة للاتفاق على الرئاسات الثلاث

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57668/

استأنف قادة القوى السياسية العراقية محادثاتهم في العاصمة بغداد الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني لحسم الملفات العالقة وفي محاولة لانهاء الازمة السياسية الناتجة عن الخلافات حول تشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بغياب زعيم قائمة العراقية إياد علاوي ونائب رئيس الجمهورية والقيادي في القائمة طارق الهاشمي.

استأنف قادة القوى السياسية العراقية محادثاتهم في العاصمة بغداد الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني لحسم الملفات العالقة وفي محاولة لانهاء الازمة السياسية الناتجة عن الخلافات حول تشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بغياب زعيم قائمة العراقية إياد علاوي ونائب رئيس الجمهورية والقيادي في القائمة طارق الهاشمي. اذ تواجههم مهمتان عليهم اختيار احدهما: اما الاتفاق على الرئاسات الثلاث للجمهورية والحكومة والبرلمان، او تأخير هذا الحل لايام اخرى وانتخاب رئاسة مؤقتة للبرلمان لدى انعقاده وتأجيل جلساته.
ويملك القادة جدول اعمال غنيا  بالموضوعات الشائكة يتضمن 11 ملفا مطلوب التوصل الى حلول لها تتعلق بالاتفاق على ترتيبات الجلسة البرلمانية المقبلة والالتزام بالدستور ومسألة التوافق السياسي. اما الملف الرابع فيتعلق بالتوازن في توزيع المناصب ،ثم المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية العليا ، والنظام الداخلي لمجلس الوزراء. ويتعلق الملف السابع بموضوع المصالحة الوطنية، ثم قانون هيئة المساءلة والعدالة، والإصلاحات الضرورية،  ويحوي أربعة فروع ستناقش بالتفصيل مع قادة الكتل. اما الملف العاشر فيختص بالمسائل العالقة بين الحكومة المركزية والإقليم، وفيما يتعلق  بالملف الاخير فسيكون حول الضمانات الواجب التوقيع عليها للالتزام بتنفيذ ما يتم التوصل اليه حول الملفات السابقة.

محلل سياسي : اذا لم يتوصل القادة العراقيون الى اتفاق فقد تصبح المبادرة السعودية طوقا للنجاة

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي اياد الأشتر حول اجتماع اليوم "يأتي الاجتماع الحالي كاول اجتماع منذ الانتخابات النيابية العامة في شهر مارس/آذار الماضي. ويجري وجها لوجه ولكسر الحاجز النفسي بين القادة السياسيين وعدم اللجوء الى الاجتماعات الثنائية المنفردة التي لم تثمر حتى الآن عن اي ثمرة يطلبها الشارع العراقي والمتمثلة بتشكيل الحكومة".
وتابع قائلا "وباعتراف القادة انفسهم، فان الوقت يداهمهم، واذا لم يتمكنوا من حسم امرهم حتى يوم الخميس بتشكيل الحكومة فقد تصبح المبادرة السعودية كطوق نجاة لانقاذ ما يمكن انقاذه"..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية