أنباء عن سيطرة "الجيش الحر" على دوما قرب دمشق.. والسلطات السورية تضبط محاولة تهريب سلاح من لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576678/

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن مجموعات منشقة عن الجيش الحكومي السوري "سيطرت على كافة احياء مدينة دوما" القريبة من دمشق، .بدورها أوضحت وكالة الانباء السورية الرسمية"سانا" أن الجهات المختصة اشتبكت مع مجموعة مسلحة كانت تحاول إدخال كميات من الأسلحة إلى سورية عبر الحدود مع لبنان.

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن مجموعات مسلحة منشقة عن الجيش الحكومي السوري "سيطرت على كافة احياء مدينة دوما"، التي تبعد نحو 14 كلم عن دمشق، ومن ثم انسحبوا الى مخابئهم.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المرصد السوري قوله يوم 21 يناير/كانون الثاني إن المقاتلين تراجعوا الى مخابئهم بعدما دفعوا القوات الحكومية الى خارج دوما، مضيفا "يبدو انهم اختاروا عدم الاحتفاظ بالارض لان ذلك على الارجح قد يعطي النظام حجة لاقتحام المنطقة"، مؤكدا وقوع معارك وانفجارات هزت دوما.

وقال احد السكان لوكالة انباء "رويترز" ان هذه الخطوة تمثل اول مرة يسيطر فيها المعارضون الذين يطلقون على انفسهم الجيش السوري الحر على اراض في دوما لفترة زمنية طويلة.

وقال ناشط لرويترز "لا يستطيع أحد الدخول أو الخروج من دوما الان. هذه هي المرة الاولى التي يقوم فيها المتمردون بشيء أكثر من هجمات الكر والفر. الليلة بدأوا اقامة الحواجز في الشوارع وكل بضع دقائق أسمع اطلاق نار وتفجيرات".

وبحسب رواية المرصد السوري لأحداث دوما، فان "رجال الامن اطلقوا النار السبت على مشيعين شاركوا في جنازة شخص قتل في دوما الجمعة ما اسفر عن جرح 25 شخصا بينهم اربعة بحالة حرجة"، وان الاشتباكات التي تلت ذلك خلفت عشرات الجرحى.

كما نقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان في المدينة قوله ان قوات الامن والجيش عزلت المدينة تماما وان الجنود المنشقين قد نصبوا الحواجز في الشوارع بخلاف المرات السابقة حيث اعتادوا شن هجمات مباغتة ثم التواري.

اشتباكات في محافظة أدلب

كما اندلعت مواجهات بين جنود منشقين وقوات الامن السورية  في بلدة معرة النعمان في محافظة ادلب اسفرت عن مقتل جندي منشق وتسعة من الجنود الحكوميين، حسب المرصد السوري.

واشار المرصد الى اندلاع مواجهات بين الجيش وجنود منشقين في منطقة جبل الزاوية قرب الحدود التركية، دون ورود تفاصيل عما اسفرت عنها هذه المواجهات.

سانا: احباط عملية تهريب سلاح من لبنان

بدورها أوضحت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن عناصر الجهات المختصة اشتبكت مع مجموعة إرهابية مسلحة يوم 21 يناير/كانون الثاني أثناء محاولتها التسلل عبر الحدود السورية ـ اللبنانية بمنطقة تلكلخ في محافظة حمص وقتلت 3 من أفرادها بينما فر باقي أفراد المجموعة باتجاه الأراضي اللبنانية.

وأكد مصدر رسمي سوري ان المجموعة كانت تحاول إدخال كميات من الأسلحة إلى سورية مشيراً إلى أنه تمت مصادرة هذه الأسلحة مع الذخائر التي كانت بحوزتها دون وقوع إصابات بين عناصر الجهات المختصة.

في سياق متصل أوضحت "سانا" أن قوات خفر السواحل السورية استطاعت ضبط قارب لبناني للتهريب بعد تسلله من شمال لبنان إلى داخل المياه الإقليمية السورية قبالة احدى القرى في محافظة طرطوس الساحلية.

المصدر: رويترز+ بي بي سي+سانا

سياسي روسي: الأزمة السورية مستمرة في التأزم ولا توجد اشارات ايجابية

أشار رئيس دائرة العلاقات الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي أندريه باكلانوف الى انه لم تكن هناك مقومات كافية لبعثة المراقبين العرب تمكنها من الوقوف على الحقائق في سورية، واكد في الوقت ذاته انها خطوة الى الامام لكنها غير كافية.

واعتبر انه من الضروري على السلطات السورية القيام بتحليل جدي للوضع واظهار شفافية في التعامل مع المراقبين.

واوضح ان الأزمة السورية مستمرة في التأزم ولا توجد اشارات ايجابية، ولم يستبعد ان يتم تدويل الأزمة.