القاء قنبلة على المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576660/

تعرض مقر المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي شرق ليبيا يوم السبت 21 يناير/كانون الثاني لالقاء قنبلة يدوية الصنع عليه دون وقوع ضحايا ، وذلك اثناء قيام بعض الثوار الجرحى بتنظيم مظاهرة امام مقر المجلس للمطالبة بحقوقهم.

 

تعرض مقر المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي شرق ليبيا يوم السبت 21 يناير/كانون الثاني لالقاء قنبلة يدوية الصنع عليه دون وقوع ضحايا ، وذلك اثناء قيام بعض الثوار الجرحى بتنظيم مظاهرة امام مقر المجلس للمطالبة بحقوقهم.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن عضو في المجلس طلب عدم ذكر اسمه ان "مجموعة من الناس كانت تتظاهر امام مقر المجلس، ثم القيت قنبلة على المقر".

وقال شهود عيان ان مجهولين القوا قنبلة يدوية الصنع على مبنى المقر خلال تظاهرة لثوار سابقين اصيبوا بجروح اثناء النزاع مع قوات معمر القذافي. ويذكر هنا ان مثل هذه القنابل كانت تستخدم خلال الثورة الليبية من قبل الثوار ضد نقاط التفتيش التابعة لقوات القذافي خصوصا في العاصمة طرابلس.

وافاد موقع "ليبيا اليوم" بأن مجموعة من الثوار الجرحى وأسر الشهداء ألقت متفجرات (جولاطينا) بالقرب من المجلس وأطلقوا أعيرة نارية تعبيرا عن غضبهم فيما يعتبرونه تقصيرا من المجلس تجاههم.

ولم تسفر القنبلة عن ضحايا، وتم تشديد الاجراءات الامنية في محيط مقر المجلس الوطني الانتقالي في حين واصل المتظاهرون اعتصامهم امامه.

مظاهرات تطالب باعتماد الشريعة الاسلامية

هذا وكان حوالي ثلاثة الاف شخص قد تظاهروا أمس الجمعة في بنغازي، مهد الانتفاضة الليبية، للمطالبة باعتماد الشريعة الاسلامية في صياغة الدستور الجديد.

وافادت وكالة "فرانس برس" بأن المتظاهرين رددوا عبارات "اسلامية.. اسلامية.."، كما حمل البعض نسخا من المصحف.

وطالب بيان تم توزيعه خلال التظاهرة بادراج بند في الدستور الليبي المستقبلي ينص على اعتماد الاسلام ديانة للدولة وبالا يتم عرضه للاستفتاء كما هو الحال بالنسبة لباقي القوانين الاساسية.

ونقلت "فرانس برس" عن غيث الفخري، احد ابرز الشخصيات الاسلامية الليبية، قوله خلال مشاركته في الاعتصام بساحة التحرير وسط بنغازي ان "المتظاهرين يطالبون بأن تكون الشريعة المرجع للقوانين وان يتم ذكر ذلك بوضوح في الدستور".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية