روسيا تصر على تحقيق موضوعي في اعمال كافة اطراف النزاع في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576615/

اعلن فيتالي تشوركين المندوب الروسي الدائم لدى الامم المتحدة ان تأويلا واسعا جدا لقرار مجلس الامن الدولي رقم 1973 حول ليبيا من قبل حلف الناتو ادى الى انتهاكات كثيرة للقانون الدولي. وشدد على وجوب اجراء تحقيق غير متحامل في اعمال كافة اطراف النزاع في ليبيا.

اعلن فيتالي تشوركين المندوب الروسي الدائم لدى الامم المتحدة خلال جلسة مجلس الامن الدولي يوم الخميس 19 يناير/كانون الثاني ان تأويلا واسعا جدا لقرار مجلس الامن الدولي رقم 1973 حول ليبيا من قبل حلف الناتو ادى الى انتهاكات كثيرة للقانون الدولي.

واكد تشوركين انه لا يمكن استعادة سيادة القانون فيما يخص الموضوع الليبي، إلا "عن طريق اجراء تحقيق غير متحامل في اعمال كافة اطراف النزاع". واضاف ان "الحديث يجب ان يدور ليس عن احالة اشخاص الى المسؤولية الجنائية عما اقترفوه من جرائم فحسب، بل وعن المسؤولية المحتملة للمنظمات الدولية ذات الشأن ودول معينة".

واشار المندوب الروسي الى انه في ظل زعزعة استقرار الوضع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وغيرهما من المناطق يكتسب "موقف موزون لمجلس الامن الدولي" اهمية خاصة، علما بان المجلس "يتمتع بكثير من الادوات، ابتداءا من اجراءات لاستعادة النظام العام خلال عمليات حفظ السلام، وادارة الاراضي في ظروف الازمات، والمساعدة على حماية المدنيين من الابادة الجماعية وجرائم الحرب والتطهير العرقي، وصولا الى مساعدة الدول بشكل مطلوب في اجراء تحقيق في خرق القانون الدولي من قبل جميع الاطراف المنخرطة في نزاعات معينة".

وقال تشوركين: "المهم ان جميع هذه الاجراءات لا يمكن تحقق هدفها إلا بشرط مراعاة قرارات مجلس الامن الدولي بشكل صارم، دون تأويل كيفي لبنودها، يشوه مضمونها".

المصدر: "ايتار - تاس"