سورية.. مقتل ما بين شخص و7 في جمعة "معتقلي الثورة"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576607/

قتل شخص على الاقل وجرح اخرون خلال مظاهرات في بعض المناطق السورية اثر دعوة اطلقها ناشطون للتظاهر يوم الجمعة 20 يناير/كانون الثاني اطلق عليها "جمعة معتقلي الثورة". بينما اعلنت "لجان التنسيق المحلية" أن 7 أشخاص لقوا حتفهم، 6 منهم في مدينة أدلب وواحد في درعا.

 

قتل شخص على الاقل وجرح اخرون خلال مظاهرات في بعض المناطق السورية اثر دعوة اطلقها ناشطون للتظاهر يوم الجمعة 20 يناير/كانون الثاني الذي اطلق عليها "جمعة معتقلي الثورة". بينما اعلنت "لجان التنسيق المحلية" السورية أن 7 أشخاص لقوا حتفهم، 6 منهم في مدينة أدلب وواحد في درعا.

وحسب المرصد السوري لحقوق الانسان في لندن فان "مواطنا استشهد واصيب ثلاثة آخرون بجروح اثر اطلاق رصاص من قبل القوات السورية في مدينة البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور" شرق سورية.

كما قالت "لجان التنسيق المحلية" ان قوات الامن قامت "باطلاق النار والغاز المسيل للدموع" على متظاهرين و"اطلقت نيرانا كثيفة امام مسجد عثمان لفض اعتصام قام به الاهالي لاعادة فتح المسجد بعد ان اغلقته قوات الامن" في دير الزور.

كما افاد المرصد السوري بأن "قوات الامن اطلقت النار لتفريق تظاهرة حاشدة في مدينة اريحا في محافظة ادلب (شمال غرب) واطلقت النار من رشاشات متوسطة في مدينة انخل" التابعة لريف درعا الجنوبية.

واكد المرصد ان "تظاهرة ضمت نحو 15 الف متظاهر خرجت من عدة مساجد في دوما وتجمعت في ساحة الجامع الكبير" في ريف دمشق.

فيما اشارت اللجان الى "انتشار امني مع مرافقة من مصفحات في الشوارع الاساسية وقرب المساجد الرئيسية في داريا" ايضا بريف دمشق.

وفي شمال غرب البلاد، خرجت مظاهرات حاشدة في معرة النعمان وبلدات وقرى اخرى بريف ادلب "تطالب باسقاط النظام والافراج عن المعتقلين" بحسب المرصد.

من جانب آخر بينت تسجيلات انترنت ان متظاهرين حملوا يافطات ورددوا شعارات نددت بما تقوم به روسيا من مساعدة للنظام السوري في "قمع" المظاهرات السلمية، وتزويد دمشق بالسلاح، وتوفير الحماية لها باستخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي.

محلل سياسي: مبدأ الافراج اساسي وثابت بالنسبة للسياسة السورية

هذا واكد المحلل السياسي السوري أحمد الحاج علي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان "مبدأ الافراج اساسي وثابت بالنسبة للسياسة السورية الراهنة، لكن يجب الاخذ بعين الاعتبار تفاوت الحالات التي يتم التوقيف على اساسها اذ هناك متظاهرون وهناك من يعطل المؤسسات وهناك من يقتل بالسلاح".

اما فيما يخص تقرير المراقبين العرب فقد اعتبر الحاج علي انه "مهما كان ضعف لجان المراقبة ولكن لديهم ضمائر وقسم ووقائع، والواقع لا يكذب، لذلك سيتضمن التقرير نسبة ايجابية بالنسبة لسورية"، حسب تعبيره.

واشار المحلل السياسي الى ان الموقف الفرنسي ينبع من موقف برغماتي يتفهم جميع نواحي الازمة وتبعاتها حتى وان دعت باريس الاسد الى الاستقالة.

محلل سياسي: لا مصلحة للدولة السورية في ان تزهق ارواح المواطنين

بدوره، اكد المحلل السياسي السوري شريف شحادة في حديث مع "روسيا اليوم" من دمشق انه "لا احد في سورية يتمنى ان يجد العنف ولا احد يريد رؤية الدم السوري يسكب، لا من المدنيين ولا من العسكريين. ولكن يجب بحث المسبب لهذه الاعمال والمستفيد في اراقة الدم السوري، اذ لا مصلحة للدولة السورية في ان تزهق ارواح المواطنين"، مشيرا الى ان "العصابات المسلحة باتت تورق بال الكثير من السوريين".

وفيما يخص التقرير فقد اكد شحادة انه "يجب ان يصدر كما رأى المراقبون تماما" ان لم يكن احدهم مرتبطا بأجندات معينة او خارجية.

المصدر: "ايلاف" و"نوفوستي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية