الخارجية الروسية: الدبلوماسيون الروس لم يطردوا من كندا

أخبار العالم

الخارجية الروسية: الدبلوماسيون الروس لم يطردوا من كندا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576605/

غادر الدبلوماسيون الروس، الذين "طردتهم كندا"، هذا البلد في الحقيقة، منذ العام الماضي في اطار عملية التبديل المنهجية. كان هذا تعليق وزارة الخارجية الروسية اليوم، 20 يناير/كانون الثاني، على الخبر، الذي تناقلته وسائل الاعلام حول ابعاد دبلوماسيين روس من كندا.

غادر الدبلوماسيون الروس، الذين "طردتهم كندا"، هذا البلد في الحقيقة، منذ العام الماضي في اطار عملية التبديل المنهجية. كان هذا تعليق وزارة الخارجية الروسية اليوم، 20 يناير/كانون الثاني، على الخبر، الذي تناقلته وسائل الاعلام حول ابعاد دبلوماسيين روس من كندا.

واشارت الوزارة: "لفتت انتباهنا "الاخبار المثيرة" التي تناقلتها وسائل الاعلام الكندية، في البداية حول القاء القبض على ضابط في البحرية الكندية بشبهة نقل معلومات سرية الى اجانب، والان حول طرد دبلوماسيين روس من كندا نتيجة ذلك".

واوضحت الخارجية: "لا نعرف كافة تفاصيل القضية، التي ، كما يستشف من الاخبار نفسها، حتى لم تنظر فيها المحاكم بعد". كما اشارت الى انه "يثير الاستغراب التأكيد دون دليل على ان المعتقل نقل الى روسيا على حد الزعم، معلومات، وكذلك خبر "طرد" موظفي السفارة  في اوتاوا، الذين غادروا كندا في الحقيقة منذ العام الماضي في اطار عملية التبديل المنهجية لانتهاء مأوريتهم".

واكدت الوزارة الروسية: "اننا نترك هذه التلفيقات رهن ضمير الصحفيين، الذين ينشرونها. وفي حالة قيام الجانب الكندي حقا بأي خطوات عدوانية ضد روسيا وممثليها، فلن يبقى هذا دون رد مكافئ من جانبنا".

وسبق لوسائل الاعلام الكندية ان افادت، ان سلطات البلد طردت 4 اشخاص من موظفي السفارة الروسية في اوتاوا، بعد القاء القبض على فرد من القوات المسلحة الكندية يشتبه بممارسته التجسس لصالح روسيا. كما اعلنت ان السلطات الكندية اعتقلت الضابط البحري جيفري بول ديلايل بشبهة التجسس لصالح دولة اجنبية. واعلن روبرت فاير، رئيس ممثلية قناة التلفزيون الكندية "CTV News" في اوتاوا، الثلاثاء 17 يناير، استنادا الى مصادر لم يكشفها، ان الدولة المعنية بالتجسس قد تكون روسيا. وقال انه ألقي القبض على ديلايل متلبسا بالجريمة في الاسبوع الماضي لدى محاولة تسليم معلومات سرية.

المصدر: وكالتا "ايتار ـ تاس" و"نوفوستي" الروسيتين للانباء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الانتخابات الرئاسية الفرنسية