معرض شرم الشيخ للطيران يستضيف نخبة من طائرات الركاب العالمية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57658/

يشارك ما يزيد عن 85 شركة عالمية رائدة في معرض «أفيكس – 2010 " الدولي الرابع للطيران الذي يقام في الفترة مابين 7 – 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في منتجع شرم الشيخ المصري. اورد ت هذا النبأ وكالة "نوفوستي" الروسية للانباء يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

يشارك ما يزيد عن 85  شركة عالمية رائدة في معرض «أفيكس – 2010 " الدولي الرابع للطيران الذي يقام في الفترة مابين 7 – 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في منتجع شرم الشيخ المصري. اورد ت هذا النبأ وكالة "نوفوستي" الروسية للانباء يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

 وتعول الشركات المتخصصة في صنع طائرات الركاب والشحن ومعدات المطارات وتقديم الخدمات للطائرات  على الارض، تعول بفضل مشاركتها في المعرض على الترسخ في سوق الطيران بمنطقتي افريقيا والشرق الاوسط.
وبحسب التقرير الذي نشر في المعرض فان السنوات القريبة ستشهد زيادة ملموسة لعدد الركاب الذين يقومون بالرحلات الجوية  بغرض السياحة والبزنس، وذلك بفضل النمو الاقتصادي الذي تعيشه الآن دول افريقيا والشرق الاوسط.، ويتوقع ان  تستورد منطقة الشرق الاوسط فقط ما يزيد عن ألف طائرة مدنية.
وتأمل شركة " Airbus " الاوروبية لصنع الطائرات بتوسع حضورها في المنطقة وهي تأتي الى شرم الشيخ  باكثر طائرة مدنية اتساعا " آ 380". وبوسع هذه الطائرة نقل 850 راكبا. وقد وصلت طائرة " آ 380" لاول مرة الى مصر للمشاركة في معرض الطيران.
وقال  قسطنطين ريجينكوف مسؤول التسويق في مشروع " آ 380": " ننوي الحصول على عدد محدد من الطلبيات لهذا النوع من الطائرات. وقد تم لحد الآن بيع 234 طائرة من طراز " آ 380". وتقوم 39 طائرة منها بالرحلات الجوية".
اما الشركة الروسية الموحدة لصنع الطائرات  فلم ترسل نماذج من طائراتها للمشاركة في المعرض واكتفت بايفاد فريق من الخبراء،  لكن هذا الوضع يحب ان يتغيرعما قريب.
وقد صرح يوري غرودينين احد كبار المسؤولين في الشركة الروسية وممثلها في المعرض ان صناعة الطائرات الروسية مستعدة  لتسويق طائراتها الجديدة في المنطقة.
وبحسب قوله فان عددا من الدول بما فيها مصر واليمن والسودان واثيوبيا والامارات العربية تبدي اهتمامها بشراء واستخدام  الطائرات الروسية الصنع نظرا الى ان  تقاليد الاتحاد السوفيتي والطائرات السوفيتية  التي اتصفت بعمر الاستخدام الطويل وعدم التأثر بالعوامل الخارجية  لا تزال  قائمة في المنطقة، الامر الذي يجعلنا نتحمل المسؤولية الاضافية من وجهة نظر تصنيع طائرة حديثة تستجيب للمتطلبات العصرية ".
واضاف قائلا:" في هذا السياق  تخطط روسيا لتطوير مشاريعها الجوية  في المنطقة. وسيدورالحديث بالدرجة الاولى حول تسويق طائرة "آن – 148" التي تعتبر مشروعا يتماشى الى حد كبير مع ظروف السوق المحلية، علما ان طائرتنا تتفق وكل المعايير المطبقة في الوقت الحاضر على الطائرات المدنية".
واشار غرودينين الى ان شركته  قد اعدت نموذجا لهذه الطائرة خصيصا للركاب الناطقين باللغة الانجليزية وسيتم عرضها في منطقة الشرق الاوسط بما فيها لشركات الطيران المصرية. وقال: "تمر الطائرة حاليا بالمرحلة الختامية لصنعها. واننا نخطط  لان نعرضها في الربع الاول لعام 2011 في احد المعارض المحلية. ولا نستبعد ان يتم ذلك في شرم الشيخ".
وبالاضافة الى ذلك فان الشركة الروسية الموحدة لصنع الطائرات تقوم بالتعاون مع شركتها الفرعية "إركوت" بتصنيع طائرة "ام اس – 21" المتوسطة المدى التي تعد وارثة لتقاليد الطائرات السوفيتية. وسيتم عرضها ايضا في اسواق منطقة افريقيا والشرق الاوسط. ويعتبر هذا المشروع مشروعا ابتكاريا حديثا يعتمد على احدث الانجازات في مجال صنع المحركات والمواد التي تتصف بالمتانة العالية .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)