سورية.. سقوط قتلى وجرحى.. وهدنة بين الجيش والمنشقين في بلدة سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576418/

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان 11 شخصا قتلوا يوم 17 يناير/كانون الثاني 8 منهم مدنيين اثر انفجار عبوة ناسفة بحافلة تقل مسافرين، في حين سقط 3 مدنيين اخرين بنيران القوات السورية. من جانب آخر قال كمال اللبواني، القيادي في المعارضة السورية إن قوات الحكومة وافقت على وقف اطلاق النار في بلدة الزبداني شرط أن ينسحب بموجبه الجيش ويغادر المتمردون الشوارع.

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان 11 شخصا قتلوا يوم 17 يناير/كانون الثاني 8 منهم مدنيين اثر انفجار عبوة ناسفة بحافلة تقل مسافرين، في حين سقط 3 مدنيين اخرين بنيران القوات السورية.

وقال المرصد  في بيان له إن "ثمانية مواطنين على الأقل استشهدوا اثر انفجار عبوة ناسفة بحافلة صغيرة على طريق ادلب ـ حلب"، دون الاشارة الى تفاصيل الحادث وملابساته.

واضاف المرصد "استشهد ناشط في مدينة خان شيخون (محافظة أدلب) اثر اصابته برصاص قناصة عندما كان يقف امام احد المتاجر".

واكد المصدر ان ناقلات جند مدرعة جابت شارع القاهرة الواقع في مدينة حمص "واطلقت النار بشكل عشوائي مما ادى الى استشهاد مواطن واصابة تسعة اخرين في حي الخالدية"، وتابع "كما استشهد مواطن على الاقل في حي البياضة في حمص اثر اطلاق النار والقصف".

سانا: مجموعات مسلحة تقتل عسكريين ومدنيين

من جانبها أكدت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن عنصرين من قوات حفظ النظام قتلا كما أصيبت موظفتان مدنيتان في سجن إدلب المركزي جراء إطلاق مجموعة إرهابية النار على سيارة الشرطة التي تقلهم.

واضافت الوكالة ان 4 مواطنين قتلوا وإصيب 7 آخرون بانفجار عبوة ناسفة زرعتها مجموعة إرهابية مسلحة على الطريق الواصل بين إدلب وسراقب، مشيرة الى أن العبوة انفجرت أثناء مرور حافلة تقل ركابا.

كما ذكرت الوكالة أن الجهات المختصة عثرت في محافظة إدلب على أربع جثث لثلاث عسكريين قضوا باطلاق الرصاص وواحدة لمواطن مدني.

واكدت سانا أن وحدات الهندسة بحضور وفد من بعثة مراقبي جامعة الدول العربية فككت 6 عبوات ناسفة معدة للتفجير في احد أحياء مدينة اللاذقية.

قيادي معارض يتحدث عن هدنة في الزبداني.. والسلطات لم تعلق

قال كمال اللبواني، القيادي في المعارضة السورية إن قوات الحكومة التي تقاتل المتمردين في بلدة الزبداني القريبة من دمشق وافقت يوم 17 يناير/كانون الثاني على وقف اطلاق النار شرط أن ينسحب بموجبه الجيش ويغادر المتمردون الشوارع.

واضاف اللبواني لوكالة رويترز أن قصف الدبابات للبلدة توقف وان أئمة المساجد يعلنون الاتفاق عبر ماذن المدينة، مؤكدا أن المقاومة القوية والانشقاقات بين القوات المهاجمة "أجبرت النظام على التفاوض وسنرى هل سيتقيد بالاتفاق. الانسحاب من المقرر أن يبدأ غدا".

ولم يصدر أي تعقيب من السلطات السورية.

المصدر: وكالات+سانا+رويترز