الرئيس مدفيديف: على الدولة تأمين أقصى حماية للصحافيين

لقاء الرئيس مدفيديف مع العاملين في صحيفة لقاء الرئيس مدفيديف مع العاملين في صحيفة " روسيسكايا غازيتا "
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57639/

ستعقد ثلاثة لجان في المجلس الاجتماعي الروسي اجتماعا استثنائيا يوم الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني للتداول في حادثة الاعتداء على اوليغ كاشين مراسل صحيفة " كوميرسانت ". اعلن ذلك اناتولي كوتشيرين رئيس لجنة الرقابة الشعبية على عمل النظام القضائي الروسي والاصلاحات الجارية فيه.

ستعقد ثلاثة لجان في المجلس الاجتماعي الروسي اجتماعا استثنائيا يوم الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني للتداول في حادثة الاعتداء على اوليغ كاشين مراسل صحيفة " كوميرسانت ". اعلن ذلك اناتولي كوتشيرين رئيس لجنة الرقابة الشعبية على عمل النظام القضائي الروسي والاصلاحات الجارية فيه.
وكان الصحفي اوليغ كاشين قد تعرض لضرب مبرح في موسكو ليلة السادس من نوفمبر/تشرين الثاني حيث اصيب نتيجة الضرب بكسور في فكه وقدمه وكسرت اصابع يديه ويرقد حاليا في قسم العناية الفائقة باحدى مستشفيات موسكو. ويعتقد زملاؤه ان سبب الاعتداء يعود الى نشاطه الصحفي والمواضيع التي يتناولها في كتاباته.
ومن جانبه قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان على الدولة ضمان حق الصحفيين وقال " حقهم في نقل الحقيقة للناس عن الاحداث في البلاد ".  واكد الرئيس الروسي على ان من يقف وراء هذا الاعتداء سيعاقب وقال " سيعاقب دون النظر الى موقعه الاجتماعي وماقدمه من خدمات الى المجتمع كل من له علاقة بهذا الاعتداء ". ولقد اجمع جميع القادة السياسيون امس على ضرورة ايجاد كافة المتورطين في هذا الحادث.
وقال الرئيس مدفيديف يوم امس خلال لقائه العاملين في صحيفة " روسيسكايا غازيتا " بمناسبة الذكرى الـ 20 لصدورها " يجب على الدولة الانتباه جدا الى عمل الصحفيين واتخاذ الاجراءات اللازمة عند تعرض حياتهم وصحتهم الى أي خطر كان. اكثر من القضايا الاخرى، وذلك للاهمية الاجتماعية لعملهم ". وجاء هذا الحديث بعد حادث الاعتداء على الصحفي اوليغ كاشين او بشكل ادق بعد انتقادات وجهت الى السيد الرئيس من خلال شبكة " Twitter " حيث جاء فيها ان البلاد تشهد يوميا جرائم عديدة الا انه " تفاعل مع هذه الحادثة فقط  ". والمقصود هنا توجيهاته السريعة الى يوري تشايكا المدعي العام ورشيد نورعلييف وزير الداخلية ليشرفا بنفسيهما على مجريات التحقيق.
وقال الرئيس بهذا الخصوص " لقد فعلت ذلك متعمدا، لان الصحفيين اناس يعملون في منطقة الخطر، ولان من واجب الصحفي نقل الحقيقة عن الناس والاحداث في البلاد بشكل مهني وصادق ". واضاف " ان نشاط الصحفيين سواء كانوا يمينيين ام يساريين ام مستقلين ام متطرفين ستكون له دائما ردود فعل مختلفة ".
واعلن فلاديمير ماركين الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيقات الجنائية التابعة للنيابة العامة ان اول رواية ينظر فيها هي عمل اوليغ كاشين كصحفي وموقفه من احداث معينة عرضها في مدونته " المجلة الحية ". وحسب معطيات اللجنة حتى يوم امس تم استجواب اكثر من 30 شخصا بينهم شهود وزملاء واقرباء ومعارف المعتدى عليه. ومن ضمن الذين حقق معهم ميخائيل ميخالين رئيس تحرير صحيفة " كوميرسانت " الذي قال ان التحقيق يجري بشكل مهني وقال " الحديث خلال الاستجواب يتطرق الى النشاط الصحفي لاوليغ والتحقيقات الصحفية التي اجراها ". وقال ان المحقق مهتم بكتابات اوليغ في قضية غابة " خيمكي " والمنظمات الشبابية غير الرسمية.
وحسب معطيات صحيفة " كوميرسانت " ارفقت بالقضية كل الاشياء التي وجدت في مكان الاعتداء مثل 5 ازهار صفراء اللون وزجاجة جعة واعقاب سجائر واثار الدماء. ونفت لجنة التحقيقات بالنيابة العامة الانباء التي افادت بالعثور على العصا المعدنية التي استخدمت في ضرب الصحفي. ويحاول الخبراء الحصول من خلال فحص الزجاجة واعقاب السجائر على اثار بيولوجية لاستخدامها لاحقا في اختبارات الحمض النووي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)