اعضاء في حزب "الوفد" يعارضون تحالف حزبهم مع "الاخوان المسلمين"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576385/

هدد مرشحو حزب "الوفد" لانتخابات مجلس الشورى بمحافظة السويس المصرية بانسحابهم من الانتخابات في حال اقامة تحالف مع حزب "الحرية والعدالة" الجناح السياسي لجماعة الاخوان المسلمين. وتنوي الهيئة العليا لحزب "الوفد" عقد اجتماع لتحديد الموقف النهائي من هذا التحالف.

هدد مرشحو حزب "الوفد" لانتخابات مجلس الشورى بمحافظة السويس المصرية بانسحابهم من الاتنخابات في حال اتخذ رئيس الحزب السيد البدوي قرارا باقامة تحالف مع حزب "الحرية والعدالة" المنبثق عن جماعة "الاخوان المسلمين" في مجلس الشعب.

وافادت "بوابة الاهرام" الاعلامية المصرية يوم الاثنين 16 يناير/كانون الثاني بان اعضاء "الوفد" بالسويس وصفوا التحالف المحتمل مع "الاخوان" بانه "طعنة" لحزب الوفد. ونقلت "الاهرام" عن علي امين القيادي في "الوفد" بالسويس قوله ان اعضاء الحزب يرفضون تماما التحالف مع "الاخوان المسلمين"، ولن يقبلوا باقامته "في سبيل حصول الحزب على وكالة مجلس الشعب". واضاف القيادي ان اعضاء "الوفد" بالسويس ابلغوا قيادة الحزب بموقفهم هذا.

وفي هذا السياق افادت وكالة انباء الشرق الاوسط بان الهيئة العليا لحزب "الوفد" تنوي عقد "اجتماع مهم" يوم الخميس القادم لتحديد موقف الحزب من انتخابات مجلس الشورى ومن الدخول في تحالف مع "الاخوان المسلمين" او تحالفات مع قوى سياسية اخرى في مجلس الشعب.

وقال نشأت الديهي المحلل السياسي مدير مركز دراسات الثورة في مصر في معرض تعليقه على هذا الموضوع والذي ادلى به لقناة "روسيا اليوم" ان حزب الحرية والعدالة يحاول اقامة التحالف مع حزب "الوفد" أكبر الاحزاب الليبرالية في مصر من اجل ان يظهر في البلاد برلمان توافقي، ولكن هناك عدم الثقة بـ "الاخوان المسلمين" في صفوف "الوفد" بسبب الخلافات التي كانت بين الحزبين قبل الانتخابات الماضية.

ويعتقد المحلل ان اعضاء "الوفد" سينجحون في "فرض رأيهم على رئيس الحزب، ولكن رئيس الحزب يراهن على تولي منصب وكيل مجلس الشعب لاول مرة في تاريخ "الوفد" منذ ثورة عام 1952".

المصدر: "بوابة الاهرام"، "سي ان ان"