الأردنيون يدلون بأصواتهم في انتخابات تشريعية مبكرة لاختيار مجلس النواب الـ16

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57636/

توجه الناخبون الاردنيون صباح يوم الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني الى مراكز الاقتراع لاختيار أعضاء مجلس النواب الأردني الـ16 في مختلف محافظات المملكة الأردنية الهاشمية وذلك وسط مقاطعة الحركة الإسلامية لهذه الانتخابات. وكانت مراكز الاقتراع قد فتحت أبوابها في تمام الساعة السابعة صباحاً أمام نحو مليونين و370 الف مواطن اردني للادلاء بأصواتهم في ظل منافسة قوية بين 763 مرشحاً، للحصول على 120 مقعداً برلمانيا من بينها 12 مقعدا مخصصا للنساء.

توجه الناخبون الاردنيون صباح يوم الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني الى مراكز الاقتراع  لاختيار أعضاء مجلس النواب الأردني الـ16 في مختلف محافظات المملكة الأردنية الهاشمية وذلك وسط مقاطعة الحركة الإسلامية لهذه الانتخابات. وكانت مراكز الاقتراع قد فتحت أبوابها في تمام الساعة السابعة صباحاً أمام نحو مليونين و370 الف مواطن اردني للادلاء بأصواتهم في ظل منافسة قوية بين 763 مرشحاً، للحصول على 120 مقعداً برلمانيا من بينها 12 مقعدا مخصصا للنساء.

وكان رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي من اوائل المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم في احد مراكز الاقتراع في العاصمة الأردنية عمان. وقال الرفاعي في تصريحات صحفية عقب إتمامه عملية الانتخاب:" نحرص جميعا كأردنيين على انجاح هذا اليوم الوطني الكبير" مشيدا بالاقبال الجيد من مختلف فئات المواطنين على عملية الاقتراع.

وقسمت المملكة الى45 دائرة انتخابية رئيسة تضم 108 دوائر فرعية اضافة الى المقاعد الاضافية الـ 12 المخصصة للمرأة تتنافس عليها المحافظات الـ12 ودوائر البادية الشمالية والوسطى والجنوبية.
وتنتهي عملية الاقتراع في الساعة السابعة من مساء اليوم ومن المتوقع ان تظهر النتائج النهائية في ساعات الفجر الاولى من يوم غد الاربعاء.

ونقلت وسائل الاعلام عن مصدر امني أن الاجهزة الامنية الاردنية قامت باعتقال 30 شخصاً بالعاصمة عمان بحوزتهم اسلحة بيضاء حاولوا منع الناخبين من التوجه إلى صناديق الاقتراع للادلاء بأصواتهم.

وكانت السلطات الأردنية أعلنت حالة الطوارئ منذ الاثنين، وعززت خطتها الأمنية بنشر 20 ألف عنصر من قوات الدرك لتأمين عمليتي الاقتراع والفرز في الانتخابات النيابية، كما عممت توجيهات صارمة بالتعامل بحزم مع أي محاولات لإحداث خروقات وعدم التهاون مع أي شخص أو جهة تحاول خرق القانون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية