فرنسا تحافظ على تصنيفها الائتماني الأعلى وفقا لـ"موديز" و"فيتش"

مال وأعمال

فرنسا تحافظ على تصنيفها الائتماني الأعلى وفقا لـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576328/

أكدت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني يوم الاثنين 16 يناير/كانون الثاني ان فرنسا لازالت تحتفظ بالتصنيف الائتماني السيادي الأعلى.

أكدت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني يوم الاثنين 16 يناير/كانون الثاني ان فرنسا لازالت تحتفظ بالتصنيف الائتماني السيادي الأعلى. وبقرار وكالة "موديز" هذا اضافة الى قرار وكالة "فيتش" القاضي باحتفاظ فرنسا بدرجة "AAA" يكون الاقتصاد الفرنسي قد حافظ على تصنيفه الائتماني الأعلى، خلافا لقرار وكالة "ستاندرد آند بورز" التي خفضت التصنيف السيادي لفرنسا الى "AA +" يوم الجمعة الماضي.

ومددت وكالة "موديز" النظر في تغيير التنبؤ حول التصنيف الائتمانى لفرنسا الذي لا  يزال "مستقرا". واوضحت وكالة "موديز" ان تجديد التنبؤ لفرنسا وكذلك لدول الاتحاد الأوروبي الأخرى سيجري خلال الربع الأول من العام الجاري.

ونوه الخبراء الى جهود الحكومة الفرنسية الرامية الى مكافحة الازمة المالية خاصة رغبتها  في خفض عجز الميزانية الى 3% من إجمالي الناتج المحلي في العام 2013.

وتعتبر الإجراءات التى اتخذت لتحقيق ذلك ايجابية وهو امر مهم لمحافظة التنبؤ على مستوى "المستقر".

وكانت وكالات التصنيف الائتماني الرئيسية الثلاث ("ستاندرد آند بورز" و"فيتش" و"موديز") قد اعلنت في نهاية العام الماضي عن نيتها اعادة النظر في التصانيف الائتمانية السيادية لمعظم دول الاتحاد الأوروبي.

وفسرت الوكالات هذا القرار بان السلطات ا الأوروبية لا تتمكن من الخروج من ازمة الديون في أوروبا.

وسبق ان أبقت وكالة "فيتش"على علامة فرنسا الممتازة "AAA" وقالت انها لا تعتزم اعادة النظر في التنبؤات حول التصنيف الائتمانى لفرنسا  لعدم وجود تغيرات كبيرة متعلقة بتدهور ملحوظ  في الوضع بمنطقة اليورو.

توتير RTarabic