غوارديولا يحل ضيفاً ثقيلاً مرة أخرى على غريمه الريال

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576308/

بدأ العد التنازلي لموقعة الكلاسيكو الإسباني بين ريال مدريد وبرشلونة يوم بعد غد الأربعاء والتي ستقام في عرين الفريق الملكي "سانتياغو برنابيو" في العاصمة مدريد، ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا.

بدأ العد التنازلي لموقعة الكلاسيكو الإسباني بين ريال مدريد وبرشلونة يوم بعد غد الأربعاء والتي ستقام في عرين الفريق الملكي "سانتياغو برنابيو" في العاصمة مدريد، ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا.

ويعود جوسيب غوارديولا وأبناءه في زيارة جديدة ثقيلة لأبناء جوزيه مورينيو في عقر دارهم، الذي لم يخرج خال الوفاض من عرين الملكي في ست مناسبات منذ تولي غوارديولا الشؤون التدريبية للفريق، ولم يخسر في أي مناسبة منها، بل خرج بأربع انتصارات وتعادل في مباراتين، كما أن المدرب الكاتالوني لم يخسر من الريال إلا مرة واحدة في ملعب "المستايا" في نهائي كأس ملك إسبانيا في أبريل الماضي.

ففي أول زيارتين للبرنابيو حقق غوارديولا النصر على مدرب ريال مدريد السابق خواندي راموس وكذلك المدرب مانويل بليغريني، حيث إنتهى أول لقاء بفوز برشلونة على ريال مدريد بنتيجة ثقيلة جدا 6-2، وفي اللقاء الثاني إنتصر البرشا بثنائية نظيفة.

أما في الزيارة الثالثة فقد إنتهت المباراة بالتعادل بنتيجة 1-1، وبعد أيام قليلة من لقاء الفريقين مرة أخرى في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، خرج برشلونة بفوز ثمين على ريال مدريد بنتيجة هدفين مقابل لا شيء، بينما كانت الزيارة الخامسة للبرنابيو قبل بضعة شهور في مباراة ذهاب السوبر الإسباني وانتهت  بالتعادل 2-2.

واختتم الكاتالوني زياراته في العاشر من ديسمبر/كانون الاول الماضي بفوزه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في إطار مباريات الأسبوع الـ16 من الليغا الإسبانية الجارية.

ويسعى الفريق الملكي بقيادة جوزيه مورينيو لاستعادة هيبته على أرضه وبين جمهوره، ولكسر القيود التي فرضها عليه برشلونة منذ قدوم غوارديولا، على الرغم من الصحوة الكبيرة التي يشهدها الريال منذ بداية الموسم الكروي الحالي، والتي وضعته في مقدمة الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.