تشافيز يستنكر تهديدات واشنطن بفرض عقوبات على دول امريكا اللاتينية التي استقبلت احمدي نجاد

أخبار العالم

تشافيز يستنكر تهديدات واشنطن بفرض عقوبات على دول امريكا اللاتينية التي استقبلت احمدي نجاد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576281/

استنكر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز تهديدات واشنطن بفرض عقوبات على دول أمريكا اللاتينية التي زارها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مؤخرا، واصفا هذه التهديدات بأنها "أمر محال". وقال تشافيز في تصريح للتلفزيون الرسمي ان "المزاعم الامريكية باعتبار دول امريكا اللاتينية بمثابة الفناء الخلفي للولايات المتحدة.. بات أمرا لا معنى لها".

استنكر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز تهديدات واشنطن بفرض عقوبات على دول أمريكا اللاتينية التي زارها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مؤخرا في اطار جولته لحشد التأييد لنظامه، واصفا هذه التهديدات بأنها "أمر محال".

وقال تشافيز في تصريح للتلفزيون الرسمي يوم الاحد 15 يناير/كانون الثاني ان "المزاعم الامريكية باعتبار دول امريكا اللاتينية بمثابة الفناء الخلفي للولايات المتحدة وأن حكومتها تحدد مصير فنزويلا والاكوادور وكوبا.. بات أمرا لا معنى لها".

جاء هذا التصريح في أعقاب اعلان فكتوريا نولاند الناطقة الرسمية باسم الخارجية الامريكية عن احتمال فرض عقوبات على الدول التي استضافت الرئيس الايراني اثناء جولته في امريكا اللاتينية الاسبوع الماضي والتي شملت فنزويلا ونيكاراغوا والاكوادور وكوبا. كما اعربت المعارضة الفنزويلية عن استيائها من هذه الزيارة. بدوره، قال تشافيز ان "اولئك الذين لا تعجبهم زيارة احمدي نجاد سيرحبون بلا شك بزيارة الرئيس باراك اوباما في حال مجيئه الى هنا، بغض النظر عن انه مسؤول عن اندلاع عدة حروب والآن يهددنا بحرب نووية".

هذا ويتوقع أن يقوم وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بجولة في امريكا اللاتينية الأربعاء المقبل، وذلك بعد ايام فقط من مغادرة احمدي نجاد المنطقة. فقد ابدت بريطانيا الى جانب دول اوروبية اخرى قلقها من موقف ايران الرافض لايقاف اعمال تخصيب اليورانيوم وتجميد برنامجها النووي. ودعا هيغ طهران يوم الاحد الى التفاوض من اجل ازالة حدة التوتر حول ملفها النووي، محذرا من تشديد العقوبات الدولية على ايران.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
صفحة أر تي على اليوتيوب