الامم المتحدة وواشنطن تعربان عن خيبة املهما جراء توسيع النشاط الاستيطاني في القدس الشرقية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57622/

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن خيبة امله جراء قرار إسرائيل بناء 1300 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية، كما دعا اسرائيل الى اتخاذ إجراءات لتسهيل حركة انتقال السكان والبضائع من وإلى قطاع غزة. جاء ذلك خلال مباحثات اجراها بان كي مون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في نيويورك يوم الاثنين 8 نوفمبر/تشرين الثاني.

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن خيبة امله جراء قرار إسرائيل بناء 1300 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية، كما دعا اسرائيل الى اتخاذ إجراءات لتسهيل حركة انتقال السكان والبضائع من وإلى قطاع غزة. جاء ذلك خلال مباحثات اجراها بان كي مون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في نيويورك يوم الاثنين 8 نوفمبر/تشرين الثاني. 
وقال متحدث باسم الأمم المتحدة فى بيان له "إن الأمين العام أشار إلى أنه من الضروري الخروج من المأزق الدبلوماسي واستئناف المفاوضات والتوصل إلى نتائج".

يأتي ذلك بعد ان اعربت واشنطن على لسان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي عن خيبة أملها إزاء الخطط الاستيطانية الإسرائيلية في القدس الشرقية. وقال كراولي للصحفيين في واشنطن الاثنين إن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ستتطرق الى هذه المسألة خلال مباحثاتها المقبلة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو المقرر اجراؤها بنيويورك يوم الخميس.
وقال كراولي "اننا نشعر بخيبة امل كبيرة ازاء الاعلان عن بناء وحدات سكنية جديدة في مناطق بالقدس الشرقية تتصف بالحساسية"، مشددا على ان تلك الخطة "غير بناءة وتتعارض مع جهود استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين".
واضاف المتحدث "طالبنا الجانبين طويلا بتجنب التصرفات التي تعرقل بناء الثقة ومن بينها ما يقع في القدس وسنواصل من جانبنا العمل على استئناف المفاوضات المباشرة للتعامل مع تلك القضية وقضايا الحل النهائي الاخرى".
تأتي هذه التصريحات بعد اعلان اسرائيل عن خطتها الجديدة لبناء 1300 وحدة سكنية في القدس الشرقية. وحول هذا الشأن أعلنت رام الله على لسان رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات استنكارها الشديد لهذا القرار، وحملت إسرائيل مسؤولية انهيار المفاوضات المباشرة مع الفلسطينين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)