أنور مالك: النظام السوري ضللنا وأرسل لنا فتيات مثيرات ويسلح العلويين لقتل السنة

متفرقات

أنور مالك: النظام السوري ضللنا وأرسل لنا فتيات مثيرات ويسلح العلويين لقتل السنة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576153/

انتشر في الـ "يوتيوب" تصوير فيديو للقاء صحفي أجري مع عضو بعثة المراقبين العرب في سورية، الجزائري المنسحب من البعثة أنور مالك، يؤكد فيه ان عناصر من الأجهزة المعنية كانت ترافق أعضاء البعثة الى مناطق أخرى غير المتفق عليها، وان السلطات أرسلت للمراقبين فتيات لجأن للإثارة بهدف استمالة بعضهم. كم أكد ان الحكومة تسلح العلويين لقتل السنة في سورية.

انتشر في الـ "يوتيوب" تصوير فيديو للقاء صحفي أجري مع عضو بعثة المراقبين العرب في سورية، الجزائري أنور مالك، وذلك بعد انسحابه من البعثة. وجاء في اللقاء ان النظام السوري استقبل أعضاء البعثة في بادئ الأمر بود وترحاب شديدين وبشئ من المبالغة في إظهار الرغبة بالتعاون مع المراقبين.

لكن بعد مضي بعض الوقت اتضح ان النظام السوري يراوغ، وفقاً لما ذكره مالك من معلومات. اذ أشار العضو الجزائري السابق الى ان عناصر من الأجهزة المعنية كانت ترافق أعضاء البعثة الى مناطق يتضح لاحقاً انها ليست المناطق التي كان من المفترض تواجدهم فيها، كباب السباع في حمص مثلاً.

وأضاف ان السلطات السورية كانت تغير أسماء الشوارع التي يخطط المراقبون لتفقدها، وان عناصر الأمن كانوا يصطحبون المراقبين الى موقع محدد لاستخراج جثة مثلاً، فينسحب العناصر فجأة ويحل محلهم على الفور جمع غفير من المتظاهرين، يهتفون لبشار الأسد مما يؤدي الى تعطيل عمل أعضاء البعثة لساعات.

وأكد أنور مالك على انه لم يحدث قط ان شارك في جولة تفقدية في حمص، إلا وسمع أصوات إطلاق رصاص وقذائف دبابات، مشيراً الى ان الأمن كان يصرح لاحقاً بأن هذه الدبابات تابعة للجماعات المسلحة المعارضة للنظام، مضيفاً ان أفراد من الأمن والموالين كانوا يستفزون أعضاءً من البعثة السنة "بكيل لشتائم لعائشة أم المؤمنين والصحابة" بحسب تأكيده.

وفي هذا السياق أكد كذلك على ان النظام الحاكم يضغط من أجل اندلاع حرب طائفية في سورية، وانه يتم أحياناً "تسليح علويين لمحاصرة أحياء سنية وقتل سكانها". كما تطرق أنور مالك الى ان السلطات السورية كانت تراقب تحركات أعضاء البعثة وتتنصت على مكالماتهم الهاتفية، علاوة على اكتشافه أجهزة تسجيل في غرفته وكاميرات في الحمام، جعلته يشعر طيلة تلك المدة وكأنه في برنامج تلفزيوني "على الهواء مباشرة".

ولم يكتف مالك بسرد هذه التفاصيل بل استرسل مشيراً الى فتيات من جمعيات ما كن يرافقن المراقبين ويتعمدن إثارتهم لاستمالة من يمكن استمالته، مستبعدًا ان يكون الأمر متعلقاً بحسن الضيافة.

وقبل نهاية الحوار وصف أنور مالك محاولة اغتيال بوليسية تعرض لها وهو في سيارة كانت تقلّه قبل مغادرته الأراضي السورية بساعات، اذ استهدفه رصاص يؤكد ان قناصة النظام، كان قد رأى بعينيه مواقع تمكرزهم هم من أطلقوه، لكنه استطاع ومن معه في السيارة النجاة بحياتهم بفضل مهارة سائق السيارة العراقي الجنسية.

وفي نهاية اللقاء المتلفز لفت أنور مالك الى ان ضميره مرتاح لأنه "أنصف الحقيقة وأنصف القسم"، وانه اذا قُدّر لحياته ان تتعرض لخطر فسيكون فخوراً بأن دمه سال من أجل الحق الذي دافع عنه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية