تراجع اليورو بشدة على خلفية أنباء عن خفض تصنيف فرنسا ودول أوروبية أخرى

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576151/

تراجع اليورو بشدة أمام الدولار يوم الجمعة إلى أدنى مستوى منذ أغسطس/آب عام 2010 بسبب أنباء عن خفض تصنيف فرنسا. وذكرت قناة "سكاي نيوز" أن وكالة "ستاندرد أند بورز" خفضت التصنيف الائتماني ببندين لكل من إيطاليا وإسبانيا والبرتغال وقبرص وببند واحد لكل من فرنسا والنمسا وسلوفاكيا وسلوفينيا ومالطا. من جهته أكد فرانسوا باروين وزير المالية الفرنسي تخفيض التصنيف الائتماني لفرنسا وقال إن ذلك "ليس كارثة".

 

تراجع اليورو بشدة أمام الدولار يوم الجمعة إلى أدنى مستوى منذ أغسطس/آب عام 2010 بسبب أنباء عن خفض تصنيف فرنسا.

وذكرت قناة "سكاي نيوز" البريطانية أن وكالة "ستاندرد أند بورز" خفضت التصنيف الائتماني ببندين لكل من إيطاليا وإسبانيا والبرتغال وقبرص وببند واحد لكل من فرنسا والنمسا وسلوفاكيا وسلوفينيا ومالطا.

وكان سعر اليورو قد في الساعة 16,20 ت غ 1,2679 دولارا، و97,55 ينا. وقال المحلل ايان او سوليفان من شركة سبريد كو إن "اليورو تراجع الجمعة مع نشر أنباء عن الاستعداد لخفض تصنيف عدد من الدول الأوروبية"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وحقق اليورو تقدما يوم الخميس بعد نجاح إصدار السندات في إيطاليا وإسبانيا. لكنه عاد للانخفاض الجمعة بسبب النتائج المتفاوتة بالنسبة لقرض جديد في ايطاليا.

وازدادت الخسائر بعد الظهر مع إعلان مصدر حكومي أوروبي في بروكسل في وقت سابق يوم الجمعة ان وكالة "ستاندرد أند بورز" قررت خفض تصنيف فرنسا الممتاز "ايه ايه ايه" فيما أبقت هذا التصنيف لكل من ألمانيا وهولندا ولوكسمبورغ.

وقال المصدر إن "فرنسا خسرت تصنيف ايه ايه ايه"، مضيفا أن دولا أخرى ستواجه من دون شك المصير نفسه. وأوضح أن الوكالة أبلغت حكومات ألمانيا ولوكسمبورغ وهولندا بقرارها عدم خفض تصنيفها.

من جهته أكد فرانسوا باروين وزير المالية الفرنسي تخفيض التصنيف الائتماني لفرنسا وقال إن ذلك "ليس كارثة".

وقال ديفيد سونغ المحلل لدى "دايلي اف اكس" ان تأكيد خفض تصنيف فرنسا سيدفع المستثمرين لشراء أصول وعملات تعتبر أكثر أمانا (مثل الدولار والين).

وتفيد بعض المعلومات ان "ستاندرد اند بورز" يمكن ان تخفض مجددا تصنيف إسبانيا وإيطاليا اللتين يعتقد الخبراء انهما يحتمل أن تطلبا مساعدات مالية خارجية قريبا.

صفحة أر تي على اليوتيوب