رجاء الجداوي: الفنانون السوريون لا يحققون شهرتهم إلا في مصر

متفرقات

رجاء الجداوي: الفنانون السوريون لا يحققون شهرتهم إلا في مصر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576124/

أعلنت الممثلة المصرية رجاء الجداوي ان الدراما في بلادها لا تزال بخير وانها هي السائدة في العالم العربي، على الرغم من انتشار الدراما السورية، مؤكدة ان الفنانين السوريين لا يحققون شهرتهم إلا من خلال الأعمال المصرية.

أجرت قناة "سي إن إن" العربية لقاءً مع الممثلة المصرية الشهيرة رجاء الجداوي أعلنت من خلاله ان إخلاصها للعمل في المسرح جعل الكثير من المنتجين السينمائيين يبتعدون عنها لفترة ما، مشيرة الى مسيرتها المسرحية التي شهدت أعمالأً ناجحة قدمتها في غضون 17 عامأً مع "الزعيم" عادل إمام الذي وصفته بالموهبة الكبيرة.

كما تطرقت الجداوي الى عدد من الأمور التي يسلط الإعلام عليها الكثير من الأضواء كالموضة والأناقة، مشيرة الى ان مفهوم الأناقة لا يمت للأسماء الرنانة في عالم الأزياء بِصِلة، وان المهم للظهور بمظهر لائق ليس ثمن الملابس، بل المهارة في انتقائها.

وفي هذا الشأن يُشار الى ان الفنانة رجاء الجداوي عملت لفترة طويلة في مجال الأزياء، وكانت إحدى أشهر عارضات الأزياء في البلاد.

كما تناولت الجداوي الدراما المصرية التي اعتبر بعض النقاد في الآونة الأخيرة انها بدأت تتراجع لحساب الدراما السورية بالقول انها (الدراما) لا تزال بخير وانها هي السائدة في العالم العربي على الرغم من انتشار الدراما السورية، مؤكدة ان الفنانين السوريين لا يحققون شهرتهم إلا من خلال الأعمال المصرية.

وكان بعض الممثلين السوريين قد شاركوا في أعمال تلفزيونية وسينمائية مصرية في السنوات الأخيرة كالمخرج باسل الخطيب والممثلين تيم حسن وجمال سليمان، الذي أثارت مشاركته في عمل فني أدى فيه دور صعيدي جدلاً واسعاً في مصر حتى بين الفنانين، دار حول الاستعانة بفنان غير مصري لأداء دور بلهجة ربما يصعب على بعض أبناء البلد اتقانها.

الجدير بالذكر ان الكثير من غير المصريين ساهموا بتأسيس وارتقاء الحركة الفنية المصرية ومنذ بداياتها، كأنور وجدي (فتال) الذي ولد في عائلة تعود جذورها الى حلب السورية وسليلي عائلة الأطرش السورية، الموسيقار الكبير فريد الأطرش وشقيقته أسمهان، وكذلك أحد أهم أعمدة المسرح المصري، نجيب الريحاني (ريحانا) العراقي الأصل، ورائد مسرح الاستعراضات في مصر اللبناني جورج أبيض وأشهر ممثلات الكوميديا في العالم العربي ماري منيب اللبنانية أيضاً، بالإضافة الى الأخوين بدر وإبراهيم لاما (الأعمى) من بيت لحم في فلسطين اللذين قدّما في مصر أول فيلم عربي روائي طويل في عام 1927 تحت عنوان "قبلة في الصحراء"، كما اشتهر في مجال إنتاج الأفلام السينمائية الفلسطيني جبرائيل تلحمي الذي يُنسب له اكتشاف مواهب بعض الفنانين، من بينهم فريد وأسمهان الأطرش.