ستوكهولم تبدأ تحقيقا حول انشطة غير مشروعة للسفارة الامريكية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57612/

بدأت السلطات السويدية تحقيقا بشأن "أنشطة استخباراتية غير مشروعة" قامت بها السفارة الأمريكية في العاصمة ستوكهولم. جاء ذلك في بيان لاجهزة الامن السويدية.

بدأت السلطات السويدية تحقيقا بشأن "أنشطة استخباراتية غير مشروعة" قامت بها السفارة الأمريكية في العاصمة استوكهولم.
وجاء في بيان نشرته يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني قوات الأمن السويدية، إن تحقيقات قد بدأت بعد يوم من إبلاغ السفارة الأمريكية للسلطات عن قيام موظفيها بأنشطة مراقبة واستطلاع.
ولم يتضح، حتى اللحظة، نطاق أنشطة المراقبة تلك، إلا أنها بدأت منذ عام 2000.
وقالت بياتريس آسك وزيرة العدل السويدية "من المؤسف قيامهم بهذه الأنشطة دون إبلاغ السلطات السويدية"، وأضافت "إنه لأمر خطير جدا إذا تم تنفيذ هذه الأنشطة في خرق للقانون السويدي". واشارت الى ان هذه الانشطة تشبه ما تم كشفه في النرويج الأسبوع الماضي.
وتأتي تطورات هذه القضية على خلفية تقرير نشرته شبكة "TV2" السويدية وذكرت  فيه أن السفارة الأمريكية في أوسلو قامت بعمليات مراقبة منهجية وغير قانونية لمراقبة مواطنين نرويجيين.
وذكر التقرير أن السفارة استأجرت عناصر أمنية وعسكرية سابقة لالتقاط صور وتسجيل أشخاص يتصرفون بطريقة مشبوهة من أجل تلافي وقوع هجمات على أهداف أمريكية في النرويج.

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك