المجلس الوطني السوري والجيش الحر يتفقان على تفعيل آلية التنسيق بينهما

أخبار العالم العربي

المجلس الوطني السوري والجيش الحر يتفقان على تفعيل آلية التنسيق بينهما
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576100/

أعلن المجلس الوطني السوري المعارض يوم الجمعة 13 يناير/كانون الثاني انه اتفق على آلية تنسيق مع الجيش السوري الحر الذي يحارب ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد داخل الأراضي السورية، بينما تأخذ قيادته من الأراضي التركية مقرا لها.

أعلن المجلس الوطني السوري المعارض يوم الجمعة 13 يناير/كانون الثاني انه اتفق على آلية تنسيق مع الجيش السوري الحر الذي يحارب ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد داخل الأراضي السورية، بينما تأخذ قيادته من الأراضي التركية مقرا لها.

وجاء في بيان نشره المكتب الإعلامي للمجلس الوطني السوري ان وفدا من المكتب التنفيذي للمجلس التقى قيادة الجيش السوري الحر ليلة الخميس على الجمعة  بهدف رفع وتيرة التنسيق وتفعيل آليات التواصل بين الطرفين.

وصرح مصدر إعلامي في المجلس الوطني أن الوفد الذي ترأسه برهان غليون ناقش بشكل موسع الوضع الميداني والتنظيمي للجيش الحرّ مع العقيد رياض الأسعد ونائبه العقيد مالك الكردي، ووقف عند الجوانب والاحتياجات التي تخص إعادة تنظيمه وهيكلة وحداته، حيث اتفق على وضع خطة مفصلة تتناول إعادة تنظيم وحدات الجيش الحر واعتماد خطة لاستيعاب الضباط والجنود وخاصة "كبار العسكريين الذين ينحازون إلى الثورة ضمن صفوفه".

وأضاف المصدر أن المجلس الوطني تقدم ببرنامج عمل حول وسائل وآليات دعم "القطاعات العسكرية المؤيدة للثورة، إضافة إلى إنشاء قناة اتصال مباشرة بشأن الوضع السياسي والمواقف الإقليمية والدولية".

ومن المقرر أن ينشأ المجلس الوطني "مكتب ارتباط لدى الجيش الحرّ بهدف التواصل المباشر على مدار الساعة، كما سيقيم حلقات وبرامج للتوجيه السياسي للعسكريين الذين يؤيدون خط الثورة، إلى جانب التعاون في مجال النشرات والأخبار والبيانات الإعلامية".

وقد شارك في الاجتماع من جانب المجلس الوطني أعضاء المكتب التنفيذي سمير نشار وفاروق طيفور ومطيع البطين وأحمد رمضان، وعضو الأمانة العامة بشار الحراكي، وعضو مكتب التنظيم والإدارة محمود عثمان، ومن طرف الجيش الحر عدد من الضباط وأعضاء القيادة العسكرية، إضافة إلى رئيس الجيش العقيد رياض الأسعد ونائبه مالك الكردي.

مظاهرات مناهضة للنظام السوري في جمعة "دعم الجيش الحر"

أعلن ناشطون سوريون عن خروج مظاهرات مناهضة لنظام بشار الأسد في عدد من المدن السورية، رغم وجود أمني مكثف في الشوارع، وهذا تحت شعار "جمعة دعم الجيش الحر".

وأشار الناشطون الى ان قوات الأمن اقتحمت يوم الجمعة مدينة الزبداني بريف دمشق بعد قطع الانترنت والاتصالات عن البلدة.

الأزمة اليمنية
مباشر.. عشرات الآلاف من أنصار صالح يتجمعون في صنعاء في ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام