البنتاغون: إرسال حاملتي طائرات الى بحر العرب غير مرتبط بالتهديدات الإيرانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575994/

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني ان إرسال حاملتي طائرات أمريكيتين الى بحر العرب غير مرتبط  بتهديدات إيران بانها ستغلق مصيق هرمز إذا تم فرض المزيد من العقوبات عليها.

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني ان إرسال حاملتي طائرات أمريكيتين الى بحر العرب غير مرتبط  بتهديدات إيران بانها ستغلق مصيق هرمز إذا تم فرض المزيد من العقوبات عليها.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن حاملةَ الطائرات الأمريكية "كارل فينسون" وصلت إلى بحر العرب، وأن حاملةً أخرى تتوجه إلى المنطقة. وشددت الوزارة على أن هذه التحركات تحمل طابعا روتينيا، ولا صلة لها بتهديدات إيران باغلاق مضيق هرمز.

وقال جون كيربي مساعد وزير الدفاع الأمريكي في مؤتمر صحفي بواشنطن: "اني لا أريد ان يكون لأحد انطباع باننا نرسل حاملتي الطائرات الى هذه المنطقة، لاننا قلقون مما يحدث في إيران"، موضحا ان عدد حاملات الطائرات ومجموعات السفن المرافقة لها العاملة في المنطقة لدعم القوات التابعة للقيادة المركزية الأمريكية، يتغير دائما. وشدد على ان وجود حاملتي طائرات في آن واحد في بحر العرب لا يشير الى ان الولايات المتحدة تدبر شيئا ضد إيران.

وأوضح كيربي ان حاملة الطائرات "كارل فينسون" وصلت الى بحر العرب يوم الاثنين الماضي، حيث ستحل محل حاملة الطائرات "جون ستينيس" التي غادرت مياه الخليج في نهاية ديسمبر/كانون الأول ومن المقرر ان تعود قريبا الى قاعدة سان دييغو البحرية في كاليفورنيا. وأضاف كيربي ان مجموعة حاملة طائرات امريكية ضاربة بقيادة حاملة الطائرات الذرية المتعدد المهام "ابراهام لنكولن"، ابحرت باتجاه بحر العرب، بعد ان أنجزت زيارتها لتايلاند يوم الثلاثاء الماضي.

وقال المسؤول الأمريكي ردا على سؤال حول ما إذا ستدخل حاملتا الطائرات خلال تنفيذ مهمتهما بالمنطقة الى مياه الخليج: "كانت سفننا تدخل الخليج بشكل اعتيادي، وستواصل هذه الزيارات في المستقبل".

المصدر: وكالة "إيتار-تاس"

خبير عسكري روسي: التصعيد في منطقة الخليج قد يتمخض عن قصف جوي للمنشآت النووية الإيرانية

وقال إيليا كرامنيك الخبير في الشؤون العسكرية من موسكو إن التصعيد في منطقة الخليج أمر ممكن خاصة على خلفية الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة وقد يتمخض هذا التصعيد عن قصف جوي ضد المنشآت النووية الإيرانية، مضيفا أن إغلاق إيران لمضيق هرمز يبدو مستبعدا تقريبا الآن لكن طهران قد تلجأ إلى هذا الخيار في حال فشلها مواجهة العقوبات وبالطبع في حال قيام أمريكا بتوجيه ضربة لإيران.