الجامعة العربية تؤجل إرسال المزيد من المراقبين الى سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575991/

قررت الجامعة العربية الاربعاء 11 يناير/ كانون الثاني تأجيل إرسال المزيد من المراقبين الى سورية بعد تعرض فريق من المراقبين لهجوم واصابة بعضهم بجروح، في وقت نقلت فيه وكالة رويترز أن مراقبا اعلن انسحابه من البعثة وان مراقبا آخر قد ينسحب، لأن المهمة العربية لم تثبت قدرتها على إنهاءِ معاناة المدنيين، حسب قولهما.

قررت الجامعة العربية الاربعاء 11 يناير/ كانون الثاني تأجيل إرسال المزيد من المراقبين الى سورية بعد تعرض فريق من المراقبين لهجوم في اللاذقية ودير الزور واصابة بعضهم بجروح.

وقال عدنان الخضير رئيس غرفة عمليات المراقبة في القاهرة لوكالة "رويترز" ان المراقبين الذين أعلن من قبل انهم سيتوجهون الى دمشق في نهاية هذا الاسبوع سيتأجل سفرهم حتى يتضح الموقف بعد الهجوم على فريق المراقبين.

وألقت الجامعة بالمسؤولية عن الهجوم على عناصر موالية للحكومة السورية في اللاذقية ودير الزور ومن عناصر محسوبة على المعارضة في مناطق أخرى أدت إلى وقوع إصابات لأعضاء البعثة وإحداث أضرار جسيمة بمعداتها والتهديد بتكرار هذه الاعتداءات، لكنها حملت السلطات السورية المسؤولية عن عدم حماية المراقبين.

وقالت وكالة "رويترز" الاربعاء ان مراقبا عربيا طلب ألا ينشر اسمه ربما سينسحب من البعثة وهو ما يكشف عن تصدعات في جهود السلام العربية. وجاءت تصريحاته بعد يوم من أعلان أنور مالك العضو الجزائري السابق في بعثة المراقبين ، أن قرار انسحابه من البعثة جاء بعدما اكتشف أنها "تخدم" النظام السوري، وتقدم غطاء لمزيد من عمليات القتل التي يقوم بها نظام الرئيس بشار الأسد، ضد المتظاهرين المطالبين بإسقاطه.

الأزمة اليمنية