موسكو تأسف لعدم استعداد واشنطن لحل وسط في ملف الدرع الصاروخية

أخبار روسيا

موسكو تأسف لعدم استعداد واشنطن لحل وسط في ملف الدرع الصاروخيةمحطة الردارات في مقاطعة كالينينغراد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575983/

أعرب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف عن أسف موسكو لعدم استعداد واشنطن لإيجاد حل وسط في ملف الدرع الصاروخية، مشيرا إلى أن إجراءات الرد العسكري التقني هي إجراءات اضطرارية بالنسبة لروسيا لا تمثل خيارها الحقيقي.

أعرب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف عن أسف موسكو لعدم استعداد واشنطن لإيجاد حل وسط في ملف الدرع الصاروخية. وفي حديث لوكالة الأنباء "إيتار-تاس" الروسية يوم 11 يناير/كانون الثاني قال: "للأسف لا تبدي الإدارة الأمريكية استعدادا للإصغاء إلى تحفظاتنا وأخذ أولوياتنا بعين الاعتبار. ويظل لب الموضوع على ما كان عليه من قبل، إذ نريد أن يكون هناك أساس ثابت لعلاقاتنا مع الولايات المتحدة في مجال الأسلحة الاستراتيجية، يتمثل في ضمانات قانونية ملزمة لعدم استخدام نظام الدرع الصاروخية المستقبلي، أو بالأحرى النظام الذي قد بدأ الأمريكيون بإنشائه، لاضعاف القوات النووية الاستراتيجية الروسية، أي مقدرة روسيا النووية الاستراتيجية".

وواصل: "إن التأكيدات، ولو كانت كتابية، لا تكفي.. يجب وضع مجموعة من المعايير التي تسمح بتقييم درجة التناسب بين نظام الدرع الصاروخية الأمريكي الأطلسي والتصريحات عن عدم توجيهه ضد مصالحنا".

وأردف: "ليست هذه المطالب خيالية، إنها عنصر واقعي وسليم يجرد غيابه مواصلة التقدم نحو التعاون المحتمل في مجال الدرع الصاروخية عن أي معنى. لذلك يجب أن نسأل زملاءنا الأمريكيين ما إذا كانت هناك أية فرص لأن يأخذوا بحسبانهم اعتباراتنا البسيطة والواضحة والمنطقية. فإذا كان الأمر كذلك، يمكن الوصول إلى الاتفاق بسرعة. لكن إذا بقيت المواقف الأمريكية على ما هي عليه الآن، أي إذا استحال إيجاد حل من مجموعة الحلول المقترحة، فأشك كثيرا في إمكانية وصولنا إلى أي اتفاق. إن مسألة التوقيت ليست مرهونة بجدولة، لكنها مرهونة بوجود إرادة سياسية".

وحول الردود الروسية المحتملة في حال فشل الطرفين بإيجاد حل وسط أشار إلى تصريح الرئيس الروسي الذي أدلى به يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني، حيث "وصف بشكل صريح وغير مزين بعبارات دبلوماسية ما قد يترتب من ردودنا على الخطوات الأمريكية والأطلسية في ظل غياب الاتفاق بيننا". وقال إنه "ستكون هنالك مراحل يجب المرور بها في حال عدم وجود الاتفاق، وقد نفذنا بعض الخطوات في هذا الاتجاه، منها، مثلا، بدء تشغيل محطة الرادارات في مقاطعة كالينينغراد".

مع هذا أكد ريابكوف اهتمام روسيا بـ"مواصلة الحوار وإيجاد حل يعتمد على احترام مصالحنا، لأن الإجراءات العسكرية التقنية للرد المضاد التي أعلن عنها الرئيس مدفيديف في نوفمبر هي إجراءات اضطرارية ولا تمثل اختيارنا".

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة