رئيس باكستان يعلن عن استعداده للتنحي ورئيس الوزراء يقيل مسؤولا كبيرا بوزارة الدفاع

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575960/

أعلن الرئيس الباكستاني علي آصف زرداري أنه مستعد للتخلي عن السلطة في حال تقدم حزبه وشركائه بطلب ذلك. من جانبه أعلن مكتب رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا غيلاني يوم الأربعاء أنه أقال وكيل وزارة الدفاع وهو إجراء من المرجح ان يفاقم التوترات مع المؤسسة العسكرية القوية في البلاد.

 

أعلن الرئيس الباكستاني علي آصف زرداري أنه مستعد للتخلي عن السلطة في حال تقدم حزبه وشركائه بطلب ذلك.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ عقد يوم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني في القصر الرئاسي في إسلام آباد بمشاركة رئيس الوزراء يوسف رضا غيلاني وقادة الائتلاف البرلماني، بحسب قناة "بريس تي في" الإيرانية الناطقة بالإنجليزية.

من جانبه أعلن مكتب رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا غيلاني يوم الأربعاء أنه أقال وكيل وزارة الدفاع وهو إجراء من المرجح ان يفاقم التوترات مع المؤسسة العسكرية القوية في البلاد، بحسب وكالة "رويترز".

وقال مكتب غيلاني في بيان له أن الجنرال خالد لودي أقيل "لسوء سلوك جسيم واتخاذ اجراء غير قانوني نجم عنه سوء فهم" بين مؤسسات الدولة.

يذكر أن هذا الإجراء يأتي وسط توتر شديد بين الحكومة المدنية والجيش بشأن مذكرة لم توقع بعد تسعى إلى مساعدة أمريكية في كبح جماح الجنرالات في باكستان.

من جهة أخرى كانت المحكمة العليا الباكستانية قد هددت يوم الثلاثاء بعزل الرئيس آصف زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا غيلاني إذا رفضا اعادة فتح تحقيق في اتهامات بالفساد تطال الرئيس بشكل خاص.

وأمهلت المحكمة العليا الحكومة أسبوعا لإعادة فتح التحقيق الذي يستهدف زرداري وسياسيين كبارا، وإلا فإنها ستلجأ بين خيارات أخرى إلى سحب الأهلية من زرداري وغيلاني، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ويشار في هذا السياق إلى أن زرداري يتهم بالفساد والاختلاس عندما كانت زوجته بنظير بوتو رئيسة وزراء وكان هو وزيرا في تسعينات القرن الماضي. وتشمل التهم تبييض 12 إلى 13 مليون دولار في سويسرا.

وتتذرع الحكومة بالحصانة التي يتمتع بها زرداري، وهو ما يمنع قيام القضاء السويسري بفتح تحقيق. ولكن المحكمة العليا امرت مرارا الحكومة بطلب اعادة فتح التحقيق في سويسرا.