أسترالية تنجو بعد سقوطها عن علو 111 متراً في نهر ملئ بالتماسيح

متفرقات

أسترالية تنجو بعد سقوطها عن علو 111 متراً في نهر ملئ بالتماسيح
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575959/

لم تكد تمر ثوان معدودة بعد ان قفزت الشابة الأسترالية ايرين لانغورثي في نهر زامبيري وهي مربوطة بحبل مطاط، حتى انقطع هذا الحبل لتسقط الفتاة عن ارتفاع 111 متراً في النهر الافريقي الملئ بالتمسايح.

لم تكد تمر ثوان معدودة بعد ان قفزت الشابة الأسترالية ايرين لانغورثي في نهر زامبيري وهي مربوطة بحبل مطاط، حتى انقطع هذا الحبل لتسقط الفتاة في النهر الافريقي الملئ بالتمسايح.

لم تكن التماسيح وحدها من يهدد حياة الشابة الأسترالية، فعلاوة على ذلك كان سقوطها عن ارتفاع 111 متراً وحده كفيلاً بأن يشكل خطراً على حياتها، إلا ان الأمر انتهى بمجرد جروح بسيطة وكدمات.

وقد انتشر في الشبكة العنكبوتية تسجيل مصور تظهر فيه لانغورثي وهي تستعد لممارسة رياضة bungee التي يفضل الكثر من السياح ممارستها، خاصة كلما ازداد ارتفاع نقطة الانطلاق الى الأسفل، لما في ذلك من متعة كبيرة يشعر بها الشخص الذي يقفز، وكأنه طائر يحلق في السماء وان للحظات.

وما ان أوشكت الفتاة على الاقتراب من نقطة النهاية حتى انقطع الحبل المطاط، فهوت في النهر الذي يصب في شلالات فيكتوريا، تجر الحبل الذي كان يبدو واضحاً في الفيديو، ولتجرفها مياه النهر بعيداً.

وفي لقاء متلفز قالت ايرين لانغورثي البالغة من العمر 22 عاماً انها اضطرت الى الغوص في النهر كي تتمكن من فك الحبل الذي كان يحد من حركة قدميها، قبل ان تطفو على السطح وتحاول مقاومة التيار القوي الذي كان يحملها بعيدأً.

نجحت الفتاة بالوصول الى إحدى ضفتي النهر الفاصل بين زامبيا وزيمبابوي حيث تم تقديم المساعدات الطبية الأولية لها، ومن ثم نقلها الى جنوب افريقيا لاستكمال تلقي العلاج، اذ قالت انها شعرت حين سقطت في النهر وكأن جسدها كله تعرض لصفعة، وان نجاتها "أعجوبة بمعنى الكلمة".

وعلى الفور سارع أحد وزراء الحكومة الزامبية الى الإعلان عن فتح ملف للبت في الأمر مع الشركة المنظمة لهذا النوع من النشاطات السياحية لمعرفة أسباب الحادث، في سعي منه لطمأنة السياح، مؤكداً ان ما حصل حالة نادرة، وهو ما تطرق اليه وزير آخر في الحكومة أشار الى ان نسبة وقوع حوادث كهذه تبلغ 1 من كل 500 ألف قفزة.

أفلام وثائقية