مدفيديف: يتعين على أوكرانيا مراعاة امتلاك روسيا مختلف الإمكانيات لتزويد أوروبا بالغاز

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575958/

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أوكرانيا الى مراعاة امتلاك روسيا مختلف الإمكانيات لتزويد أوروبا بالغاز. وجاء هذا التصريح ردا على إعلان الحكومة الأوكرانية نيتها تقليص استهلاكها من الغاز الروسي إلى النصف تقريبا، علما بان مسألة توريدات الغاز الى اوكرانيا مرتبطة بشكل وثيق بقضية نقل الغاز الروسي الى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية.

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أوكرانيا الى مراعاة امتلاك روسيا مختلف الإمكانيات لتزويد أوروبا بالغاز. وجاء هذا التصريح ردا على إعلان الحكومة الأوكرانية نيتها تقليص استهلاكها من الغاز الروسي إلى النصف تقريبا، علما بان مسألة توريدات الغاز الى اوكرانيا مرتبطة بشكل وثيق بقضية نقل الغاز الروسي الى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية.

وأعرب الرئيس الروسي مدفيديف عن أمله في ان يتيح التقدم في مشروع انبوب الغاز "السيل الجنوبي" امكانية اكسابه نفسا جديدا. كما دعا "غازبروم" الى مراعاة ذلك لدى التفاوض مع أوكرانيا بشأن التعاون في ميدان الغاز.

وتجدر الإشارة الى ان مشروع "السيل الجنوبي" سينقل الغاز الروسي الى جنوب أوروبا عبر أنبوب سيمتد من ميناء جوبغا الروسي الى ميناء فارنا في بلغاريا عبر قاع البحر الأسود، دون المرور عبر الأراضي الأوكرانية. وكانت تركيا قد وافقت مؤخرا على انشاء جزء من الأنبوب في مياهها الإقليمية، ما يعني ان روسيا لن تضطر لمد الأنبوب عبر المياه الإقليمية الأوكرانية.

واعلن مدفيديف في اللقاء مع رئيس "غازبروم" الكسي ميللير اليوم، 11 يناير/كانون الثاني: "اننا نعول على ان يحصل مشروع "السيل الجنوبي" الان على نفس جديد نتيجة قرار الجانب التركي.

وتوجه الرئيس الروسي إلى رئيس "غازبروم"، قائلا: "من الضروري مراعاة كافة هذه العوامل لدى اتخاذ قرارات كبيرة، بما في ذلك المفاوضات مع اوكرانيا". واضاف مدفيديف: "يتعين على شركائنا استيعاب انه تتوفر مختلف الامكانيات لتزويد اوروبا بالغاز".

مدفيديف: روسيا ستعمل باسلوب حضاري في حالة عدم التزام أوكرانيا باتفاقية شراء الغاز الروسي

 اعلن الرئيس الوسي دميتري مدفيديف ان روسيا "ستعمل باسلوب حضاري" وفق العقود السارية في حالة اخلال اوكرانيا باتفاقية شراء الغاز الروسي.

وقال مدفيديف انه "يتوفر لدينا اساس تعاقدي جيد للعمل مستقبلا مع الشركاء الاوكرانيين، بمواصلة مناقشة مستقبل التعاون في ميدان الغاز".

واعلن  ميللير، رئيس "غازبروم" في اللقاء، ان أوكرانيا اعلنت عن نية خفض مشترياتها من الغاز الروسي عام 2012 من 52 مليار متر مكعب المنصوص عليها في العقد الى 27 مليار متر مكعب.

ميللير: اوكرانيا تبالغ في تقييم شبكتها لنقل الغاز

اعلن ميللير ان تحديد قيمة شبكة نقل الغاز الاوكرانية مبالغ فيه، ولا توجد اي مقدمات لزيادة سعرها.

وقال مللير ان "تقدير وقيمة شبكة نقل الغاز، حسب رأي كافة الخبراء، الروس والاجانب، مبالغ فيهما، والشيء الرئيسي لا توجد اي عوامل في يومنا الراهن لزيادة قيمة الشبكة الاوكرانية مستقبلا".

وسبق ان اعلن رئيس "غازبروم" في نهاية ديسمبر/كانون الاول، ان اوكرانيا حددت قيمة شبكتها لنقل الغاز بـ 20 مليار دولار، وطلبت تنزيلات بشأن قيمة الغاز بمقدار 9 مليارات دولار سنويا في حالة انشاء كونسورتيوم نقل غاز.

ميللير: توريدات "غازبروم" الى اوروبا زدات بمقدار 13 مليار متر مكعب

لدى التطرق الى عمل الشركة في 2011 بشكل عام، اعلن ميللير ان "غازبروم" اكملت السنة بشكل جيد. وقال ان الشركة استخرجت وصدرت 7.5 مليار متر مكعب من الغاز اكثر مما كان مخططا. وشكل مجمل كمية الغاز 513 مليار متر مكعب، اكثر من 150 مليار متر مكعب منها صدر الى السوق الاوروبية. وهذا اكثر من توريدات الغاز الى اوروبا عام 2010 بمقدار 13 مليار متر مكعب.

رئيس الوزارء الأوكراني: سنحل قضية توريدات الغاز الروسي خلال العام الجاري

أعلن رئيس الوزارء الأوكراني نقولاي أزاروف في وقت سابق من يوم الأربعاء ان عام 2012 سيكون حاسما في تسوية قضية الغاز بين روسيا وأوكرانيا.

وأشار أزاروف الى ان الشركاء الروس لا يريدون تغيير شروط اتفاقية الغاز بين البلدين التي وصفها بـ"المحزنة". وتابع قائلا: "من الطبيعي ان الجانب الروسي يصر على الحفاظ على الوضع القائم، لكننا نقول بصراحة للقيادة الروسية: "اذا كنا شركاء استراتيجيين، فعلينا ان نبني الشراكة كشركاء استراتيجيين".

وتجدر الإشارة الى ان اتفاقية الغاز بين روسيا وأوكرانيا مبنية على أساس مبدأ "خذ أو ادفع".  كما تنص الاتفاقية على إمكانية خفض استهلاك أوكرانيا للغاز الروسي بـ30% كحد أقصى.

وفي تفسير لتصريحات أزاروف أعلن وزير الطاقة الأوكراني يوري بويكو ان كييف تعتزم تقليص استهلاكها من الغاز الروسي إلى النصف تقريبا، موضحا ان الحكومة قررت خفض مشترياتها من الغاز الروسي عام 2012 من 52 مليار متر مكعب المنصوص عليها في العقد الى 27 مليار متر مكعب.

وردا على سؤال حول الغرامات التي ينص عليها العقد في حال فشلت أوكرانيا في شراء الكميات المنصوص عليها من الغاز، شدد بويكو ان بلاده لن تأخذ كمية غاز تتجاوز احتياجاتها. قال ان أوكرانيا ستصر على مواصلة المفاوضات حتى التوصل الى صيغة جديدة للاتفاقية تتناسب مع احتياجات الاقتصاد الأوكراني.

وينذر تبادل التصريحات هذا بعودة ما يعرف بـ"أزمة الغاز" بين روسيا وأوكرانيا الى الواجهة مرة أخرى، علما بان قضية توريدات الغاز الروسي الى أوكرانيا مرتبطة بموضوع ترانزيت الغاز الروسي عبر الاراضي الأوكرانيا الى أوروبا. ويشعر العديد من الدول الأوروبية بقلق من أي تصعيد بين روسيا وأوكرانيا في هذا المجال، علما بان أوكرانيا قامت في السابق بإيقاف توريدات الغاز الروسي الى أوروبا في محاولة للضغط على القيادة الروسية وتغيير شروط العقد الثنائي.

المصدر: وكالتا "ايتار ـ تاس" و"نوفوستي" الروسيتان للانباء