حروب العملات في اجندة قمة"العشرين الكبار" في سيؤول

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57585/

اعلن اركادي دفوركوفيتش مساعد الرئيس الروسي للصحفيين ان زعماء "العشرين الكبار" سيبحثون خلال القمة في سيئول وضع الاقتصاد العالمي وحالة الاسواق المالية العالمية. واكد دفوركوفيتش على وجود تقدم غير مسبوق في المفاوضات الروسية ـ الامريكية حول انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية.

اعلن اركادي دفوركوفيتش مساعد الرئيس الروسي للصحفيين في 8 نوفمبر/تشرين الثاني ان مسائل وضع الاقتصاد العالمي والاسواق المالية العالمية ستبحث خلال قمة "العشرين الكبار" التي ستعقد في سيئول يومي 11 و 12 نوفمبر/تشرين الثاني.
وقال دفوركوفيتش: تهمنا بالطبع القضايا الخاصة بحالة الاسواق المالية العالمية وخطوات الولايات المتحدة من اجل استقرار اقتصادها والتحديات المرتبطة بذلك"، موضحا "يتحدث الكثيرون عن حروب العملات وستتصدر هذه المسألة لقاء القمة مساء 11 نوفمبر/تشرين الثاني وصباح اليوم التالي".
واكد مساعد الرئيس الروسي ان الوضع الاقتصادي العام في العالم والاجراءات المنسقة الخاصة بتسوية هذا الوضع تعتبر من اولويات اجندة القمة.
وقال دفوركوفيتش انه والى جانب ذلك سيبحث زعماء بلدان "العشرين" ايضا الاتفاقية الاطارية حول ضمان النمو المستقر والمتواصل.

دفوركوفيتش: تقدم غير مسبوق خلال المباحثات الروسية ـ الامريكية حول انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية
اعلن دفوركوفيتش في معرض تعليقه على مداخلة احد الصحفيين القائلة ان عملية "اعادة اطلاق" العلاقات مع الولايات المتحدة في المجال الاقتصادي تتعثر، اعلن انه لا وجود لمثل هذا التعثر بل على العكس لقد تم احراز تقدم غير مسبوق في المفاوضات الخاصة بانضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية. وقال ان ذلك حدث بفضل تحلي الطرفين بارادة طيبة.
وفيما يتعلق بالغاء تعديل "جاكسون ـ فينيك" افاد دفوركوفيتش ان الادارة الامريكية تنوي اثارة النظر في هذه المسألة خلال الشهور القريبة مشيرا مع ذلك الى ان الكثير يتعلق بالوضع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة حيث تعتبر مسألة المصادقة على معاهدة "ستارت ـ 2" من اولويات سياستها.
وتحدث دفوركوفيتش ايضا عن تعاون الشركات الروسية والامريكية واكد على ان حوارها على ارفع مستوى.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم