واشنطن تنشر في اليمن طائرات بدون طيار والسلطات اليمنية تتحفظ

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57583/

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية يوم الاحد 7 نوفمبر/تشرين الثاني أن الولايات المتحدة الامريكية نشرت في اليمن منذ أشهر طائرات "بريديتور"بدون طيار لإستهداف عناصر تنظيم القاعدة هناك. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين تأكيدهم أن الطائرات تجوب سماء اليمن منذ أشهر بحثا عن قياديين في القاعدة، لكن المسؤولين قالوا إن الطائرات لم تطلق صواريخ حتى الآن لقلة المعلومات حول رصد اماكن المسلحين.

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية يوم الاحد 7 نوفمبر/تشرين الثاني أن الولايات المتحدة الامريكية نشرت في اليمن منذ أشهر طائرات "بريديتور"بدون طيار لإستهداف عناصر تنظيم القاعدة هناك. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين امريكيين تأكيدهم أن الطائرات تحوم في سماء اليمن منذ أشهر بحثا عن قياديي القاعدة، لكن المسؤولين قالوا إن الطائرات لم تطلق صواريخها حتى الآن لقلة المعلومات حول رصد اماكن المسلحين.

وأشارت الصحيفة الامريكية الى ان المسؤولين اليمنيين متحفظون جدا بشان هذه الاسلحة وانهم يعتبرون انها قد تاتي بنتائج عكسية، وطلب اليمن من الولايات المتحدة الاسراع في تسليمه ما وعدت به من مروحيات وعتاد عسكري، فيما أكد مسؤول في البنتاغون أن الولايات المتحدة تنوي مضاعفة مساعدتها العسكرية الى  اليمن لتبلغ 250 مليون دولار سنة 2011.

وكان وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس قد أعلن أن الجيش الامريكي ينوي  تدريب الأجهزة الامنية في اليمن، وقال غيتس للصحفيين ان بلاده تدرس سبل تعزيز قدرات القوات اليمنية وسط التهديدات المتزايدة لتنظيم القاعدة في اليمن.

وأضاف غيتس: "اعتقد انه على مستوى التدريب وبعض النواحي الاخرى هناك امور يمكن ان نقوم بها لمساعدة اليمنيين في تعزيز قدراتهم"، مشيرا الى ان البحث يتم حول مجموعة من الاحتمالات في هذا الاطار، إلا ان التركيز الاساسي هو على التدريب.

هذا وتشن السلطات اليمنية بدعم امريكي، حملة واسعة ضد "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" والذي تبنى سلسلة من الهجمات داخل اليمن، وايضا تبنى محاولة التفجير التي استهدفت طائرة امريكية يوم عيد الميلاد، واخيرا تبنى ارسال الطردين المفخخين اللذين ضبطا في دبي وبريطانيا نهاية الشهر الماضي.

الرئيس اليمني: لن نسمح لأحد بالتدخل في شؤون اليمن بذريعة مكافحة الإرهاب

من جهته أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن الشعب اليمني لن يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه بذريعة مكافحة الإرهاب. وقال صالح في مقال افتتاحي لصحيفة "الثورة" اليمنية الرسمية يوم 7 نوفمبر/كانون الثاني: "لن يسمح شعبنا لأي كان بالتدخل في شؤونه أو استلاب إرادته الحرة وهو قادر على مجابهة التحديات مهما كانت"، موضحاً أن بلاده بخير، ولن ينال منها تآمر أو حقد أو عمل إرهابي.

كما دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وسائل الإعلام في بلاده إلى الاضطلاع بمسؤولياتها  بما يؤدي إلى خلق روح التآخي والتسامح وتعزيز التكافل وتجنب كل ما يؤدي إلى زرع الشقاق والخلافات أو الترويج لثقافة الكراهية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية