دراسة: موقع "الفيسبوك" مسؤول عن ثلث حالات الطلاق في بريطانيا

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575597/

تضمنت أسباب الانفصال في ثلث دعاوي الطلاق في بريطانيا لعام 2011 مقولات واعلانات احد الزوجين على صفحته في موقع "الفيسبوك" للتواصل الاجتماعي.

تضمنت أسباب الانفصال في ثلث دعاوي الطلاق في بريطانيا لعام 2011 مقولات واعلانات احد الزوجين على صفحته في موقع "الفيسبوك" للتواصل الاجتماعي.

نقل ذلك موقع "PCR" المعني بتكنولوجيا المعلومات والكمبيوتر عن موقع "Divorce-Online" الخاص بتقديم المساعدة في حالات الطلاق. وتوصل اخصائيون الى هذه النتائج بناء على تقصي 5 آلاف عريضة طلاق.

وقد "أُتهِم" موقع "الفيسبوك" بالوقوف وراء الكثير من حالات الانفصال في بريطانيا، على اساس ثلاثة اسباب رئيسية، هي أولا، بعث احد الزوجين "رسائل غير لائقة" لممثلي الجنس الآخر، اي "المداعبة" عبر الانترنت. ثانيا، افادات الاصدقاء في "الفيسبوك" حول سلوك الزوج (او الزوجة) واعتباره شخصا "غير لائق" او حتى "حقيرا". وأخيرا، تبادل الزوجين ملاحظات وقحة عن بعضهما البعض عبر صفحتيهما في موقع التواصل الاجتماعي.

وسبق ان أجريت دراسة مماثلة قبل سنتين، بيد ان موقع "الفيسبوك" لم يتسبب في الطلاق آنذاك الا في كل واحدة من خمس حالات انفصال.

والملفت ان موقعا آخر للتواصل الاجتماعي هو "تويتر" أصبح "بريئا" من تهم التسبب في الطلاق، اذ انه يقف وراء 0.4% فقط من حالات الانفصال.

يذكر ان شبكة "الفيسبوك" احدى اكثر الشبكات الاجتماعية شعبية في العالم، ويبلغ عدد مستخدميها نحو 800 مليون شخص.

أفلام وثائقية