افتتاح موسم سباق الانتخابات الرئاسية الامريكية ومؤشرات الى تصاعد اليمين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575570/

افتتح في الولايات المتحدة موسم سباق الانتخابات الرئاسية بفوز ميت رومني، حاكم ولاية ماساتشوستس السابق، في المؤتمر الحزبي الجمهوري في ولاية ايوا الذي عقد يوم 3 يناير/كانون الثاني. ومع ذلك، يرى المراقبون انه من المبكر الحديث عن المرشح الجمهوري للرئاسة الذي سينافس الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

افتتح في الولايات المتحدة موسم سباق الانتخابات الرئاسية بفوز ميت رومني، حاكم ولاية ماساتشوستس السابق، في المؤتمر الحزبي الجمهوري في ولاية ايوا الذي عقد يوم 3 يناير/كانون الثاني. ومع ذلك، يرى المراقبون انه من المبكر الحديث عن المرشح الجمهوري للرئاسة الذي سينافس الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ولم تكن نتائج المؤتمر الحزبي الجمهوري بولاية ايوا مفاجئة، ليأتي فوز ميت رومني موافقا لمعظم التوقعات واستطلاعات الرأي السابقة. لكن اللافت أن هذا الفوز جاء هشا بفارق ثمانية اصوات فقط على منافسه المحافظ والصاعد مؤخرا ريك سانتورم عضو مجلس الشيوخ السابق، الذي لا يخفي دعمه الكامل لإسرائيل ويهدد بأنه سيشن حربا على إيران في حال انتخابه رئيسا لأمريكا.

وكانت المرتبة الثالثة من نصيب  رون بول، الذي يعارض سياسات حزبه بشكل كبير، وهو ما يظهر وفق مراقبين الانقسام الايديولوجي الحاد بين الجمهوريين.

هذا ومن المبكر الحديث عن المرشح الجمهوري للرئاسة، لكن ليس من المبكر الحديث عن الصعوبات التي ستواجه كلا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لاستقطاب الناخبين، حيث تشير استطلاعات الرأي الى ان نحو 50 % من الامريكيين لم يحددوا بعد مرشحهم المفضل لسباق البيت الابيض.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور