سورية.. قتلى وجرحى في صفوف المدنيين والجيش.. وتفكيك 50 عبوة ناسفة في ادلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575564/

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 12 مدنياً قتلوا في أنحاء متفرقة من سورية. بدورها أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" أنه تم تشييع عنصرين من قوى الأمن والجيش يوم 4 يناير/كانون الثاني استهدفتهما مجموعات مسلحة في ريف دمشق ودرعا.

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن، أن 15 مدنياً قتلوا في أنحاء متفرقة من سورية يوم 4 يناير/كانون الثاني.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان نقلاً عن شهود إن "ثمانية أشخاص، بينهم سيدة وفتى في السابعة عشرة من عمره، قتلوا بإطلاق رصاص في أحياء عدة في مدينة حمص". وأضاف المرصد ان "شهيدًا سقط في مدينة الرستن"، موضحًا أن "أربعة آخرين قضوا متأثرين بجروح أصيبوا بها قبل أيام، وشهيد قضى داخل المعتقل بعد شهرين من الاعتقال".

وأضاف المرصد أن "مواطناً استشهد في حي التعاونية بحماة إثر انفجار لغم فيه". وأعلن المرصد أن السلطات السورية قطعت الاتصالات الهاتفية الخليوية والأرضية عن مدينة بانياس، ونقل أن "هناك مخاوف لدى الأهالي من أن تكون السلطات السورية تحضر لعمل أمني قبل وصول لجنة المراقبين العرب إلى المدينة".

في غضون ذلك، قال نشطاء إن قوات الأمن مازالت تحتفظ بعربات مدرعة في شوارع مدن سورية في حالة تأهب للتعامل مع المحتجين حتى بعد أن أعلن مراقبو الجامعة العربية انسحاب هذه المدرعات. وقالت جماعات معارضة في مدن إدلب في الشمال وحمص في الوسط ودرعا في الجنوب إن الجيش أخفى المدرعات واستبدل الدبابات بعربات مصفحة زرقاء اللون قائلاً إنها تابعة للشرطة. وأضافوا أن دبابات الجيش استبدلت وحل مكانها عربات مصفحة ناقلة للجنود تابعة للشرطة مازالت قادرة على إطلاق النار من أسلحة رشاشة.

سانا: مجموعات مسلحة تستهدف مدنيين وعناصر أمن

بدورها أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" أنه تم تشييع عنصرين من قوى الأمن والجيش يوم 4 يناير/كانون الثاني استهدفتهما مجموعات مسلحة "أثناء تأديتهما لواجبهما الوطني في ريف دمشق ودرعا".

وأضافت أن مواطنين وعنصر أمن قتلوا بنيران مجموعة إرهابية مسلحة تستقل سيارة دون لوحات في منطقة الصناعة بحمص. واستهدفت مجموعة إرهابية مسلحة حافلة تابعة لأحدى المشافي في حمص ما أدى إلى مقتل مدير مستودع الأدوية. كما ضبطت الجهات المختصة كمية من الأسلحة داخل سيارة في حي بابا عمرو بحمص.

وتابعت الوكالة القول إن مجموعة ارهابية اقدمت على قتل مواطنين في حيي باب الجسر والصابونية بمدينة حماة. في حين اغتال مسلحون مختار حي في مدينة جبلة الساحلية.

ميدانيا أكدت الوكالة ان وحدات الهندسة العسكرية تمكنت من تفكيك اكثر من 50 عبوة ناسفة زرعتها مجموعات إرهابية مسلحة في مناطق متفرقة في ريف إدلب لاستهداف عناصر الجيش وحفظ النظام وبعض المرافق الحيوية الهامة.