البابا يدين تكريس مدريد لأسس العلمانية في المجتمع

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57556/

وجه البابا بنيديكت السادس عشر يوم الاحد 7 نوفمبر/تشرين الثاني انتقادات شديدة اللهجة لقوانين سنتها الحكومة الإسبانية تكرس برأيه أسس العلمانية في المجتمع الاسباني.

وجه البابا بنيديكت السادس عشر يوم الاحد 7 نوفمبر/تشرين الثاني انتقادات شديدة اللهجة لقوانين سنتها الحكومة الإسبانية تكرس برأيه أسس العلمانية في المجتمع الاسباني.
واكد البابا خلال زيارته الى اسبانيا ان الكنيسة الكاثوليكية "تعارض اي شكل من اشكال انكار الحياة"، مدافعا بشدة عن الزواج بين الرجل والمرأة.
واعتبر البابا الذي كان يحيي قداسا في برشلونة ان على الدول ان تحمي الحياة في الحمل والولادة والنمو وصولا الى النهاية الطبيعية.
ودعا البابا الى "الدفاع عن حياة الاطفال منذ لحظة الحمل بهم باعتبارها مقدسة ولا يمكن انتهاكها والى ان يتم تحفيز الولادات واعطائها قيمة اكبر ودعمها على الصعيد القانوني والاجتماعي والتشريعي".
وشدد البابا على ضرورة ان تقوم الدول بمساعدة وحماية العائلة باعتبارها رابطا لا يمكن فكه بين رجل وامرأة"، مضيفا ان "الحب المعطاء الذي لا يمكن فسخه بين رجل وامرأة هو الاطار الفعال والاساس للحياة البشرية".
وكانت الحكومة الاشتراكية بقيادة لويس زاباتيرو  أقرت السماح بالقيام بعمليات الاجهاض وزواج المثليين.
وقد اختتم  البابا زيارته إلى إسبانيا بتدشين كنيسة العائلة المقدسة في برشلونة حيث أقام قداسا فيها. وقد كان مئات من المثليين في انتظار وصول البابا إلى الكنيسة للتعبير عن غضبهم.

 المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك