موسكو وواشنطن معا.. لتطوير وادي السيليكون الروسي

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57553/

صرح أناتولي تشوبايس رئيس شركة "روس نانو" الحكومية الروسية لقناة "آر تي" الناطقة بالانجليزية، بأن روسيا والولايات المتحدة تشهدان في الفترة الراهنة تكثيفا في الزيارات المتبادلة لتنسيق أعمال الجانبين الروسي والأمريكي.

صرح أناتولي تشوبايس رئيس شركة "روس نانو" الحكومية الروسية لقناة "آر تي" الناطقة بالانجليزية، بأن روسيا والولايات المتحدة تشهدان في الفترة الراهنة تكثيفا في الزيارات المتبادلة لتنسيق أعمال الجانبين الروسي والأمريكي.

تفاصيل أوفى حول تصريح تشوبايس في الحديث التالي:

س 1 - اناتولي بوريسوفيتش، أنت عدت منذ فترة من وادي السيليكون بكاليفورنيا، حدثنا عن ذلك.

ج - توجد فرص ضخمة لإنشاء أعمال جديدة، وقبل زيارتي إلى كاليفورنيا زار شركاؤنا الأمريكان روسيا والتقوا بالرئيس الروسي، وهذه الزيارات المتبادلة تشكل  فرصا جيدة للأعمال الجدية.

س 2 - هل تعتزمون شراء بعض الشركات حديثة التأسيس من وادي سيليكون الأمريكي؟

ج - نحاول أن نفعل ذلك، وهذا ضمن مخططاتنا. الأمر ليس سهلا، ولا يوجد ضمان لتنفيذ ذلك مئة بالمئة، لكننا سنحاول .

س3 - متى يصبح المنتجون الروس ذوي شهرة مثل شركة "غوغل" أو "إنتل"؟

ج - إذا حولت سؤالك إلى السؤال التالي: متى أسست هذه الشركات؟  فسترى  ان ذلك استغرق وقتا طويلا، على الأقل ثلاثة او خمسة  أو حتى عشر سنوات لكي تتطور الشركة من المرحلة البدائية إلى شركة مشهورة عالميا. أنا أعتقد اننا قد تجاوزنا المرحلة البدائية، ولكننا لم نبلغ بعد مستوى شركات مثل "فايس بوك" أو "غوغل".

س4 - ما أكبر حاجز يعترض المستثمرين الأمريكان، برأيهم؟
 
ج - عادة،  هم  يعربون عن قلقهم حيال حماية حقوق الملكية الفكرية، وحيال الفساد، وحول حماية الملكية  بشكل عام، لكن  يبدو أنهم يستطيعون الشروع بالعمل وهم يدركون وجود مثل الصعوبات الحقيقية.

س5 - بم وعدتهم ؟

ج  - لم أعد بأننا سنحل جميع المشاكل، ذلك غير منطقي. لكن بالدرجة الاولى نحن ندرك وجود هذه الصعوبات ونفهمها ،وبالتالي نحن نبذل كل جهودنا من أجل حمايتهم من البيروقراطية  ومن الفساد وغيرهما. وشركة "روس نانو" مسؤولة على ذلك. فالشيء الذي تعلمناه من شركائنا  الأمريكان هو أن الشيء الهام في التعاون كهذا - هو العلاقات الشخصية، والثقة - فهي أهم شيء في هذا المجال.

س6 - ما هي فرص تكنولوجيا النانو الروسية، وكيف ستغير حياة الناس؟

ج - أنا أعتقد ان ذلك ليس تكنولوجيا النانو الروسية، بل العالمية بأجمعها  ستغير حياة الناس،  وقد تغير المواد التي نستخدمها في حياتنا اليومية، وإذا تذكرنا  قبل عشرين عاما حين كان جهاز الهاتف المحمول أو الحاسوب  نادرا جدا، وقد تتغير حياتنا مع مرور عشرين عاما آخر بأكثر مما تغيرت خلال العقدين الماضيين.
 
س7  - دميتري مدفيديف كان قد أعلن أن روسيا بحاجة على الأقل إلى حوالي مئة وخمسين ألف متخصص في مجال النانو ، كيف سيجدهم البلد؟

ج - لدينا حتى الان اكثر من تسعة عشر مشروعا تقع في خمسة وثلاثين اقليما روسيا مختلفا وفي أكثر من سبع عشرة مدينة وبعض هذه المدن ليست كبيرة مثل موسكو وسانت بطرسبورغ، ولعلك لم تسمع عنها أبدا. ولكننا لم نواجه مشكلة في إيجاد العمال المحترفين والمتخصصين للعمل في تكنولوجيا النانو هناك. بالطبع نقوم بتدريس العمال وندعمهم،  لكن في جميع المشاريع التي نطورها نحن نستطيع أن نجد العمال المحترفين. وهذا شيء إيجابي جدا بالنسبة لشركة "روس نانو". وأنا مع فكرة أن روسيا تمتلك كثيرا من العمال الجيدين، إنني متأكد أنه ينبغي تدريس هؤلاء بالطبع، ومع ذلك لا أعتقد أنه  ينبغي على هؤلاء الحصول على درجات تخصصية عليا في هذا المجال. آمل أننا سنتمكن من تنفيذ ذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية