انتهاء التصويت في الجولة الاولى للمرحلة الثالثة من الانتخابات البرلمانية المصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575520/

انتهى التصويت في تسع من المحافظات المصرية في اليوم الثاني والأخير من الجولة الاولى للمرحلة الثالثة من انتخابات مجلس الشعب في مصر. وأفاد شهود عيان بوقوع مخالفات واشتباكات وصفت بالمحدودة.

انتهى التصويت في تسع من المحافظات المصرية يوم الاربعاء 4 يناير/كانون الثاني، وهو اليوم الثاني والأخير من الجولة الاولى للمرحلة الثالثة من انتخابات مجلس الشعب في مصر.

وقد شهد اليوم الأول من الاقتراع المصادف الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني إقبالا محدودا مقارنة بالمرحلتين الأوليتين، بحسب مصادر إعلامية. وأفاد شهود عيان بوقوع مخالفات واشتباكات وصفت بالمحدودة بين مؤيدين لأحزاب متنافسة، مما أسفر عن تعليق العملية الانتخابية في إحدى اللجان بمحافظة المنيا.

وقد اشارت تقارير حقوقية هي الاخرى الى عدد من التجاوزات والانتهاكات، ومنها استمرار الدعاية الانتخابية خاصة لصالح حزبي "الحرية والعدالة" و"النور"، وتأخر فتح باب اللجان في بعض الدوائر، ومنع مندوبي منظمات المجتمع المدني ووكلاء بعض المرشحين من الدخول الى مراكز التصويت.

هذا وقد شهد اليوم الاول منافسة شرسة بين مرشحي حزب "الحرية والعدالة" والتيار السلفي للفوز بأصوات الناخبين، حاصة في محافظات الدقهلية والقليوبية والغربية، بينما كان الاقبال ضعيفا في مطروح وجنوب وشمال سيناء والوادي الجديد.

ومن المقرر ان تجري في مصر في يومي 10 و11 يناير/كانون الثاني الجاري جولة الاعادة للمرحلة الثالثة والاخيرة، ليكتمل بالتالي انتخاب اول برلمان  مصري بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي اطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك.

وذكرت مراسلة "روسيا اليوم" في مصر ان التيار الاسلامي يحافظ بحسب المؤشرات الاولية على التقدم الذي أحرزه في المرحلتين الاولى والثانية، في حين يقود "الوفد" والكتلة المصرية  صراعا للفوز بالمركز الثالث بعد ان حصل "الوفد" على 27 مقعدا في المرحلتين السابقتين، أي بفارق 3 مقاعد فقط عن الكتلة المصرية.

ويتوقع الاعلان عن نتائج الجولة الاولى من المرحلة الاخيرة للانتخابات يوم السبت المقبل.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

من جانبه قال علاء لاشين المدون والناشط السياسي المصري في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان المرحلتين الاولى والثانية الى جانب المرحلة الثالثة من انتخابت مجلس الشعب المصري سارت باتجاه معين، ولهذا الاتجاه طابع ديني حيث حققت الاحزاب الاسلامية تقدما ملحوظا فيها. واعاد الى الاذهان ان اهداف الثورة كانت القضاء على التوريث واشكال الفساد وتداول السلطة. واضاف انه "من المهم ان يتفق الشارع في نقطة متى وكيف تسلم السلطة وينتهي الحكم العسكري".

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية