وزير اردني: الفلسطينيون والاسرائيليون اتفقوا على استمرار المحادثات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575511/

قال ناصر جودة، وزير الخارجية الاردني يوم 3 يناير/كانون الثاني ان المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين لم تسفر عن أي انفراج الا أنهم اتفقوا على استمرار المحادثات.

قال ناصر جودة، وزير الخارجية الاردني يوم 3 يناير/كانون الثاني ان المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين لم تسفر عن أي انفراج الا أنهم اتفقوا على استمرار المحادثات.

ووصف جودة المباحثات بين الجانبين  بـ "الايجابية"، مشيرا الى ان "الشيء المهم هو ان الجانبين اجتمعا وجها لوجه.. واتفقنا على استمرار الحديث وان يكون مكان الاجتماعات المستقبلية هنا في الاردن."

واضاف الوزير قائلا "الجهد الاردني يهدف الى الوصول الى مرحلة او اجواء تفضي الى بدء حديث جاد يؤدي الى مفاوضات جادة للتوصل الى الحل النهائي المنشود وتعالج كافة القضايا."

وقال جودة ان الجانبين امامهما مهلة حتى 26 يناير/ كانون الثاني لتحقيق تقدم وان "اجتماع اليوم ستعقبه سلسلة من الاجتماعات سيتم الكشف والاعلان عنها في حينها".

واستهدف الاجتماع الذي عقد يوم الثلاثاء الاتفاق على البنود التي بمقتضاها يمكن لزعيمي الجانبين، الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ان يستأنفا المفاوضات.

وكانت المفاوضات قد انهارت في اواخر 2010 بعد ان رفضت اسرائيل تجديد تجميد جزئي للاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة طالب به الفلسطينيون.

المصدر: رويترز+ بي بي سي

محلل فلسطيني: الفلسطينيون لا يرغبون تفويت فرصة لاطلاق عملية السلام

اكد المحلل السياسي صالح هواش في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من رام الله على أن الفلسطينيين لا يرغبون في تفويت اي فرصة لاطلاق عملية سلام حقيقية.

واشار الى ان الموافقة الفلسطينية على عقد لقاء أولي مع الاسرائيليين برعاية الرباعية والاردن ليست مسايرة للاطراف بل لتأكيد النية في المباحثات على أساس انهاء الاحتلال وحل الدولتين.

من جانبه اعرب اسحاق ليفانون السفير الاسرائيلي السابق لدى القاهرة في معرض تعليقه على نتائج اجتماع عمان والذي ادلى به لقناة "روسيا اليوم"، اعرب عن اعتقاده بان الحكومة الاسرائيلية كانت ولا تزال جادة باستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، لان الشعب الاسرائيلي وسلطات البلاد تدرك تماما بان الحل السلمي هو الحل الوحيد بين الاسرائيليين والفلسطينيين. واضاف قوله: "ولذلك فانني اظن انه على الطرفين ان يأتيا الى هذه المفاوضات بدون شروط مسبقة، لكي نتقدم ونتكلم حول جميع المواضيع".