نواب التحالف الكردستاني يعودون الى جلسة البرلمان العراقي بعد انسحابهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575495/

عاد نواب التحالف الكردستاني الى جلسة مجلس النواب العراقي بعد مرور ساعة على انسحابهم منها احتجاجا على رفض حسين الاسدي النائب عن كتلة "دولة القانون" الاعتذار عن تصريحه الذي طالب فيه بتطبيق قانون مكافحة الارهاب بحق رئيس الجمهورية جلال طالباني لكونه يستضيف نائبه طارق الهاشمي المتهم بالارهاب.

عاد نواب التحالف الكردستاني الى جلسة مجلس النواب العراقي يوم الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني بعد مرور ساعة على انسحابهم منها احتجاجا على رفض حسين الاسدي النائب عن كتلة "دولة القانون" تقديم الاعتذار عن تصريحه الذي طالب فيه بتطبيق قانون مكافحة الارهاب بحق رئيس الجمهورية جلال طالباني لكونه يستضيف نائبه طارق الهاشمي المتهم بالارهاب..

وقال محسن السعدون النائب عن التحالف الكردستاني ان العودة جاءت بعد اعتذار عدد من نواب التحالف الوطني الذي تنتمي اليه كتلة "دولة القانون".

وطالب النواب الاكراد من رئاسة البرلمان منع الاسدي من حضور الجلسات حتى يعتذر عن تصريحه المذكورة. وتجدر الاشارة الى ان الرئيس جلال طالباني يستضيف حاليا بمقر اقامته باقليم كردستان طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية الذي صدرت بحقه من القضاء العراقي ببغداد مذكرة اعتقال بتهمة الارهاب.

اما النائب حسين الاسدي فاعلن عن اصراره على موقفه، مؤكدا ان تصريحه لا يستدعي الاعتذار.

والجدير بالذكر ان القائمة العراقية التي يرأسها اياد علاوي تقاطع جلسات البرلمان منذ مساء الاثنين احتجاجا على سياسة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي وصفتها بانها "سياسة التهميش والتفرد".

وكانت اشواق الجاف النائبة عن التحالف الكردستاني قد ذكرت يوم الاثنين ان القائمة العراقية اشترطت وقف مقاطعتها لجلسات البرلمان بنقل ملف طارق الهاشمي الى كركوك.

وقالت الجاف ايضا انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة من ستة اعضاء اثنان منهم من القائمة العراقية واثنان من التحالف الوطني واثنان من الحالف الكردستاني لتقوم بالتحضير لعقد المؤتمر الوطني في الايام القريبة لبحث مختلف جوانب الازمة السياسية العراقية وسبل تسويتها.

واضافة الى ذلك اعلنت القائمة العراقية يوم الاثنين عن نيتها الطعن بقرار اعتقال طارق الهاشمي، مؤكدة ان الافادات التي ادلى بها افراد حرسه جاءت بعد تعرضهم للتعذيب.

المصدر: وكالة "يو بي اي"، "اصوات العراق"