ايران.. نجاح تجربة اطلاق صواريخ جديدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575420/

أجرت ايران يوم 2 يناير/كانون الثاني تجارب ناجحة على صواريخ جديدة، أحدها باليستي بعيد المدى، وذلك  في اطار المناورات البحرية الواسعة التي تقوم بها في مضيق هرمز.

أجرت ايران يوم 2 يناير/كانون الثاني تجارب ناجحة على صواريخ جديدة، أحدها باليستي بعيد المدى، وذلك  في اطار المناورات البحرية الواسعة التي تقوم بها في مضيق هرمز.

وقال محمود موسوي نائب قائد القوات البحرية الايرانية "اجرينا تجربة ناجحة على صاروخ  Qader(قادر) بعيد المدى من طراز "ارض ـ بحر" والذي اصاب الهدف في الخليج الفارسي"، موضحا أن "هذا الصاروخ من الانظمة الصاروخية الدقيقة والمتطورة جدا وله قدرة تدميرية هائلة و مزود بآلية عمل ذكية بحيث لا يمكن رصده".

ومن المعروف ان هذه الصواريخ الباليستية قادرة على اصابة اهداف على الأراضي الاسرائيلية والقواعد الامريكية في الشرق الأوسط ايضا.

وقال موسوي ان اطلاق الصاروخ سيختتم المناورات العسكرية ـ البحرية، مشيرا الى أن "مهمة المرحلة النهائية من المناورات تتمثل بتدريب الاسطول البحري على ردع العدو خلال العمليات القتالية".

أما الصاروخ الثاني فاطلق عليه "نور" وهو مضاد للسفن يطلق من على متن البوارج الحربية ويصل مداه الى 200 كلم.

كما قامت القوات المشاركة في المناورات باطلاق صواريخ قصيرة المدی من طراز "نصر".

وكانت ايران قد بدأت مناورات بحرية واسعة النطاق في مضيق هرمز وبحر عمان وخليج عدن يوم السبت 24 ديسمبر/كانون الاول الماضي. وأعلن الأميرال حبيب الله سياري قائد القوات البحرية الإيرانية عشية انطلاق المناورات ان "هذه المرة الأولى التي ستغطي فيها مناورات بحرية إيرانية منطقة بهذا الحجم".

محلل ايراني: المناورات حق ايراني

اكد الكاتب والمحلل السياسي حسن هاني زاده في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من طهران، اكد على حق ايران القيام بمناورات والاستعدادات العسكرية لمواجهة اي احتمال قائم، خاصة في ظل التهديدات التي تطلقها امريكا واسرائيل.

واشار المحلل الى ان المناورات تأتي ضمن استراتيجية ايران، موضحا انه في حال استهدف الغرب عمق الاقتصاد الايراني اي النفط فان طهران ستقدم على اغلاق مضيق هرمز امام السفن.

 خبير روسي: المناورات الايرانية بغية اظهار القدرات العسكرية امام الغرب وأمريكا

أوضح الخبير في الشؤون الإيرانية في معهدِ العلوم الانسانية نيكيتا فيلين في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان الهدف من المناورات يتمثل في تجربة القدرة العسكرية القتالية لايران ودرجة استعدادها للقيام بعملية في حال الضرورة.

كما اضاف ان الهدف الاخر من المناورات اظهار قدرة ايران امام الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة.

ولم يستبعد الخبير حدوث مجابهة عسكرية بين ايران والغرب، مشيرا في الوقت ذاته الى ان روسيا لن تستطيع التأثير بشكل كبير حيال ما يجري حول ايران.

من جانبه اعرب اللواء طلعت مسلم الخبير في الشؤون الاستراتيجية في حديث لقناة "روسيا اليوم" عن اعتقاده بان ايران تريد من خلال مناوراتها ان "تقول ان لديها القوة والقدرة التي تمكنها من عرقلة الملاحة البترولية في مضيق هرمز ومنطقة الخليج العربي وخليج عمان، الامر الذي لا بد من ان تأخذه بعين الاعتبار الدول التي تفرض العقوبات على ايران".