" />رؤوس أموال عربية تغزو "هوليوود" - RT Arabic

رؤوس أموال عربية تغزو "هوليوود"

متفرقات

رؤوس أموال عربية تغزو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575403/

بدأ المزيد من رجال أعمال سعوديين "يغزون هوليوود" عبر ضخ رؤوس أموال ضخمة بمئات ملايين الدولارات، وذلك بعد ان كان رجال أعمال من الكويت والإمارات وروسيا والهند وباكستان قد استثمروا أموالهم في "مصنع الأحلام".

نشرت صحيفة "سبق" خبرا مفاده ان رجال أعمال سعوديين "يغزون هوليوود" عبر ضخ رؤوس أموال ضخمة بمئات ملايين الدولارات، وذلك بعد ان كان رجال أعمال من الكويت والإمارات وروسيا والهند وباكستان قد استثمروا أموالهم في "مصنع الأحلام"، مما عاد عليهم بأرباح طائلة، بحسب الصحيفة.

وأشارت "سبق" الى ان عدد رجال الأعمال السعوديين الناشطين في مجال السينما الأمريكية حتى السنوات القليلة الماضية "لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة"، لكن ثمة مؤشرات على ان هذا العدد اخذ بالتزايد في العامين الماضيين، اذ ازداد التعاون بين رأس المال السعودي والقدرات الفنية الكبيرة التي تطرحها "هوليوود"، أحد أهم مجالات الصناعة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويرى مختصون ان الأموال القادمة من دول الخليج العربي وخاصة من السعودية ستسهم في ضخ دماء جديدة في الحركة السينمائية الأمريكية، مما سيجعلها تحرز المزيد من التفوق ولتتقدم بخطوات على السينما الهندية المعروفة بـ "بوليوود"، التي أصبحت أكبر المنافسين لـ "هوليوود".

وتتمتع صناعة السينما الأمريكية بصيت عالمي اذ ان غالبية الأفلام التي تنتجها "هوليوود" تدر أرباحاً تفوق رأس المال المستثمر في الفيلم بأضعاف في بعض الأحيان، خاصة وان عدد الأفلام الخاسرة قليل جداً ويكاد يبدو قطرة في بحر المشاريع السينمائية الناجحة على الصعيدين الفني والتجاري.

الجدير بالذكر ان مردود "هوليوود" من بيع تذاكر الأفلام يصل الى مليار و500 مليون دولار سنويا في الولايات المتحدة فقط.

ولطالما اعتبر الكثير من العرب ان القائمين على انتاج الأفلام في "هوليوود" يقدمون أفلاماً لا تخدم قضاياهم وتنقل بأسلوب شبه ممنهج صورة مغايرة للحقيقة عن الواقع العربي .. مما دفع بعض هؤلاء الى التساؤل عمّا اذا كانت رؤوس الأموال العربية ستتخذ من "هوليوود" ممراً، تسهم بمساعدته في تحسين صورة العرب والمسلمين في أمريكا ومن خلالها في العالم ككل .. ولو بعض الشئ !