هنية يستأجر طائرة بحوالي 50 ألف دولار لرحلة واحدة وقطر تطلب تأجيل زيارته لها

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575270/

ذكر مقربون من حركة "حماس" ان عددا من قياديي الحركة يشعرون بالحرج إزاء جولة اسماعيل هنية العربية وأنباء تشير الى طلب تأجيل الزيارة وجهته لهنية كل من تركيا وقطر. هذا وقد وصل هنية الى السودان قادماً من مصر على متن طائرة استأجرها مقابل حوالي 50 ألف دولار. 

ذكر مقربون من حركة "حماس" لوكالة "فلسطين برس" للأنباء ان قياديين في الحركة يشعرون بحرج شديد إزاء زيارة رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية لبعض الدول العربية.

وعزا هؤلاء المقربون الحرج الى ان جولته توحي وكأن هنية، الملقب من قبل بعض أنصاره بأمير المؤمنين، يسعى لتعزيز مواقعه خارجياً كرئيس للوزراء، مشيرين الى ان هذه الخطوة لم تكن موفقة من وجهة نظر عدد من القياديين اذ انها جاءت بعد تحقيق خطوات ملموسة على طريق المصالحة الوطنية الفلسطينية، خاصة وان الاتفاق بين حماس والسطة في رام الله ينص على تشكيل حكومة وفاق وطني تمهيداً للمرحلة المقبلة.

وأكدت المصادر بحسب تلفزيون نابلس ان قطر وتركيا طلبتا من هنية تأجيل زيارته الى موعد غير محدد، مما اعتبره البعض إشارة الى عدم الرغبة باستقباله. اما في مصر فقد رفض رئيس وزراء البلاد ووزير خارجيتها لقاء رئيس الحكومة المقالة، ليكتفي هنية باجتماعات مع مسؤولين في جهاز المخابرات العامة، وكذلك قياديين من حركة "الإخوان المسلمين".

وفي السودان لم تكن لقاءات اسماعيل هنية على مستوىً عالٍ خاصة بعد الإعلان عن استقباله في الخرطوم كـ "مسؤول حماس في غزة"، مع الإشارة الى ان نشاطاته لن تتعدى المشاركة في مؤتمر لدعم القدس.

وأحاطت السلطات التونسية اسماعيل هنية علماً بأنه اذا رغب بزيارة البلاد فإن لقاءاته فيها لن تتجاوز الاجتماع مع حزب "النهضة" الإسلامي"، وانه لن يلتقي بأي من مسؤولي البلاد على مستوى رفيع، مع التنويه بأنه سيستقبل في تونس كـ "قيادي في حماس" وليس أكثر.

ويضيف المقربون من حركة "حماس" ان قياديين أبدوا استغرابهم لما وصفوه بسلوك هنية الغريب، اذ قام الرجل باستئجار طائرة كي تحمله والوفد الكبير المرافق له من القاهرة الى الخرطوم، مقابل حوالي 50 الف دولار، مما يخلف انطباعاً سلبياً بشأن ما يردده قادة الحركة حول الحصار المفروض على قطاع غزة وحكومتها المقالة، اذ ان مدفوعات كهذه لا توحي بأن "حماس" تعاني الحصار بحسب ما "تروج له الحركة عن ذاتها وعن قياداتها لجهة اعتماد أسلوب التقشف ومحاربة الفساد"وفقاً لما ذكره تلفزيون نابلس.

هذا وكانت القناة الإسرائيلية الثانية قد أفادت قبل ساعات بأن قطر توجهت بطلب للمملكة الأردنية الهاشمية لاستقبال قادة "حماس" بعد خروجهم من سورية مقابل مليار دولار وتزويد الملكة بالغاز لفترة غير محدودة. إلا ان الأنباء الواردة من عمان تشير الى ان الأردنيين يميلون الى رفض العرض الذي وصفه البعض بالمغري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية