مصدر ليبي يقول إن تنظيم القاعدة يسعى إلى بناء قوة مقاتلة في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575259/

كشف مصدر ليبي انه تلقى معلومات من مسؤولين غربيين في مكافحة الإرهاب تفيد بأن قيادة تنظيم "القاعدة" أرسلت جهاديين محترفين إلى ليبيا بغية العمل على بناء قوة مقاتلة هناك.

كشف مصدر ليبي انه تلقى معلومات من مسؤولين غربيين في مكافحة الإرهاب تفيد بأن قيادة تنظيم "القاعدة" أرسلت جهاديين محترفين إلى ليبيا بغية العمل على بناء قوة مقاتلة هناك.

وقال المصدر  ان بين الجهاديين الذين أرسلوا إلى ليبيا مقاتل مخضرم سبق واعتقل في بريطانيا للاشتباه بممارسته الإرهاب. ووصف المصدر هذا المقاتل بأنه ملتزم بقضية "القاعدة" العالمية وبمهاجمة المصالح الأمريكية، بحسب ما ذكرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية يوم الجمعة 30 ديسمبر/كانون الأول.

وأكد أن زعيم "القاعدة" أيمن الظواهري اختار شخصيا إرسال هذا المقاتل بعدما فقد نظام الزعيم الليبي معمر القذافي السيطرة على أماكن واسعة من ليبيا. وشدد المصدر على أن الرجل وصل إلى ليبيا في أيار/مايو الماضي وبدأ بتجنيد مقاتلين في المنطقة الشرقية بالبلاد، قرب الحدود المصرية، مضيفا انه تمكن من تعبئة 200 مقاتل حتى الآن.

وأشار المصدر إلى أن وكالات الاستخبارات الغربية على علم بنشاطاته. وقال ان أحد أعضاء "القاعدة" يحمل جنسيتين ليبية وأوروبية اعتقل في بلد لم يسمه وهو في طريقه إلى ليبيا من منطقة الحدود الأفغانية الباكستانية.

وأوضح أن الرجل الذي يحاول الآن تأسيس فصيل للقاعدة في ليبيا يعرف باسم "أ أ"، ولم يعلن عن اسمه بسبب القانون البريطاني الذي يمنع نشر أسماء إرهابيين يعتقلون ولكن لا توجه إليهم التهم.

ويشار إلى أن "أ أ" مقرب من الظواهري منذ ثمانينيات القرن الماضي وسافر أول مرة إلى أفغانستان في بداية التسعينيات لمحاربة الغزو السوفيتي ثم انتقل إلى بريطانيا حيث بدأ بنشر عقيدة "القاعدة"، واعتقل هناك بموجب آلية "نظام السيطرة" التي تقضي باعتقال المشتبه بتورطهم بالإرهاب.

وغادر "أ أ" بريطانيا في أواخر العام 2009 وتوجه إلى المنطقة الحدودية الأفغانية  الباكستانية برفقة بعض المراهقين.

المصدر: "يو بي اي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية