الحكومة السودانية: اجتماعات برعاية دولية لحل خلاف أبيي قريبا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57524/

نقلت قناة "الجزيرة" يوم الاحد 7 نوفمبر/تشرين الثاني عن علي كرتي وزير الخارجية السوداني إن اجتماعات ستعقد في العاصمة الخرطوم برعاية هيئة الأمم المتحدة، وأخرى في النمسا وبرعاية دولية ايضا، في إطار الجهود الرامية الى حل الخلاف بين حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان بشأن تبعية منطقة أبيي الغنية بالنفط.

نقلت قناة "الجزيرة" يوم الاحد 7 نوفمبر/تشرين الثاني عن علي كرتي وزير الخارجية السوداني إن اجتماعات ستعقد في العاصمة الخرطوم برعاية هيئة الأمم المتحدة، وأخرى في النمسا وبرعاية دولية ايضا، في إطار الجهود الرامية الى حل الخلاف بين حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان بشأن تبعية منطقة أبيي الغنية بالنفط.
 وجاءت تصريحات المسؤول السوداني بعد عودته من اجتماع عقد في العاصمة الإثيوبية أديس بابا بحضور أطراف دولية. وأكد كرتي أن هناك خلافا بين شريكي الحكم بشأن تفسير ما يتعلق بقضية أبيي.
 ونقلت قناة"الجزيرة" عن دبلوماسيين في هيئة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أنه ستجري محادثات "مكثفة" على مدى أشهر تبدأ باجتماع يستمر 5 أيام في الخرطوم ينطلق يوم الأحد بهدف التوصل إلى إجماع بشأن منطقة أبيي المتنازع عليها.
هذا وأجرى ممثلون عن الحكومة السودانية وعن جنوب السودان والمجتمع الدولي يوم السبت محادثات في العاصمة الأثيوبية أديس ابابا في محاولة لتجاوز الخلافات القائمة مع اقتراب موعد استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان.
وقال رمضان العمامرة مفوض الاتحاد الافريقي مسؤول الاتحاد الافريقي للسلم والأمن عند افتتاح المحادثات "لم يبق سوى 66 يوما قبل اجراء الاستفتاء في جنوب السودان (المقرر في 9 يناير/ كانون الثاني) و9 أيام قبل بدء تسجيل الناخبين. لم تعد هناك امكانية لاضاعة الوقت".
هذا ولم يشارك الرئيس السوداني عمر البشير أو نائبه سالفا كير في المحادثات التي حضرها رئيس فريق الاتحاد الافريقي للسودان ثابو مبيكي ورئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان هايلي مونكوريوس، والممثل الخاص للأمم المتحدة لدارفور ابراهيم جمبري.
الامم المتحدة ترفض دعوة جوبا لنشر قواتها على الحدود مع الشمال
رفضت الأمم المتحدة يوم السبت دعوات من حكومة جنوب السودان لإرسال قوات لحفظ السلام وإنشاء منطقة عازلة على امتداد الحدود بين الشمال والجنوب قبل قبيل بدء الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب.
وقال آلان لو روي الأمين العام المساعد للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام  للصحفيين بعد فترة وجيزة من انتهاء اجتماع مع ممثلي الاتحاد الإفريقي وعدة دول أخرى في العاصمة الأثيوبية: "لن تكون هناك قوات لحفظ السلام من الأمم المتحدة في المنطقة العازلة إنه أمر غير واقعي".
وأوضح لو روي أن "الخط الحدودي المشترك واسع جدا ومن غير الواقعي نشر قوات هناك".
وكان سالفا كير رئيس سلطات جنوب السودان قد طلب مؤخرًا من مجلس الأمن الدولي إقامة منطقة عازلة بعرض 32 كيلومترا على طول الحدود بين الشمال والجنوب والتي يبلغ طولها 2100 كيلومتر.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية